نهاد أبو القمصان: تصريحات مبروك عطية بها حزمة جرائم.. وأسلوبه كأنه ردح في حارة

أهل مصر
مبروك عطية
مبروك عطية

ردت نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، على تعليق الدكتور مبروك عطية حول حادث طالبة المنصورة، مشيرة إلى أنه أهان الرجل والسيدة المصرية معا؛ خلال قوله "الفتاة تتحجب عشان تعيش وتلبس واسع عشان متغريش".

وأضافت "أبو القمصان"؛ خلال مداخلة هاتفية مه برنامج "حديث القاهرة"، المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس"، أنه مستوى لغته التي تحدث بها ركيك كأنه ردح في حارة، مشيرة إلى أن تلك اللهجة في الحديث هي محاولة لإثارة الذعر في قلوب المصريين.

وأوضحت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، أنها تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد الدكتور مبروك عطية لما بدر منه من تصريحات.

وكان الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، اثار جدلا وفي وقت سابق، حينما علَّق على واقعة قتل فتاة آداب المنصورة، عبر فيديو نشره على صفحته بفيسبوك، أمس، قائلًا: "الفتاة تتحجب عشان تعيش وتلبس واسع عشان متغريش".

وتابع قائلا: برغم الفحش وبرغم الجريمة وبرغم المنكر فيبقى الله هو الرحمن الرحيم، فلو لم يكن ربنا رحمن رحيم لحدث سواد أشد وجرائم أفظع، وروى عطية تفاصيل قصة جريمة قتل طالبة المنصورة على يد زميل لها بسكين داعيًا للفتاة بالرحمة ولأهلها بالصبر.

وأضاف مبروك عطية: الله يرحمها والله يجيب له طعنة من فوق سبع سموات وينتقم منه ويوفقه لقاضي يحكم بالقصاص العادل ويبرد نار أمها ونار أبوها"، وربط عطية بين القضية وبين رفض البعض الحجاب بدعوى الحرية الشخصية، مؤكدا: سيبي المهفهف على الخدود يطير والبسي محزق هيصطادك اللي ريقه بيجري ويقتلك.