أول تعليق من الغرفة التجارية على احتواء عصير تانج لمادة E102 المستخرجة من الخنافس

أهل مصر
 تانج
تانج

قال حازم المنوفي، عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية ورئيس شعبة البقالة والشطارة بغرفة الاسكندرية التجارية، إن تانج علامة التجارية منذ زمن وتعود ملكية العلامة التجارية تانج إلى شركة مونديلز الدولية (Mondelez International) ومن المفترض أن الشركة المصنعة في مصر تنتج نفس المنتج بالمواصفات وجودة الشركة الام وأن كان هذا الخبر قد يؤثر بالسلب على الشركة الام.

وأشار "المنوفي" في تصريحات خاصة لـ "مصر تايمز" الي أن وزارة الصحة أكدت منذ فترة أن مادة E102 هي لون غذائي مسموح تداوله محليا ودوليا، وهو واسع الاستعمال في الاغذية.

وأكد "عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية" نأمل من الجهات المختصة التوضيح مجددا لانه يدخل في صناعات كثيرة وخصوصا التي يتناولها الأطفال مثل الحلويات والزبادي الفواكهة.

وفي وقت سابق أعلن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية في ليبيا، رفضه لشحنة من عصير تانج المصري.

وأوضح مركز الرقابة الليبي، من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أنه تم رفض شحنة مسحوق شراب صناعي سريع التحضير بنكهة البرتقال 25 جراما، والعلامة التجارية: TANG.

وأكد مركز الرقابة على الأغذية الليبي، أن الكمية التي تم رفضها تبلغ نحو 600 صندوق، وتتبع للشركة المصنعة، شركة موندليز ايجبت فددز.

وأوضح مركز الرقابة الليبي، أن الشحنة المرفوضة تاريخ إنتاجها 24/03/2022، ونقطة وصولها، في منفذ امساعد البري.

أما عن سبب الرفض، لفت مركز الرقابة الليبي إلى أن العينة مخالفة للموصفات الليبية لوجود لون E102.