اعلان

أقدم فيروس في العالم.. فريق من الباحثين يحيون وباء عمره 50 ألف عام

أهل مصر
 الفيروسات
الفيروسات

أعاد فريق دولي من الباحثين إلى الحياة ما يعتقدون أنه أقدم فيروس في العالم تم إحياؤه على الإطلاق، وتأتي هذه التجربة مع تحذيرات علماء من أن ذوبان التربة الصقيعية قد يشكل خطرا على البشرية بعد إحياء فيروس قديم ظل متجمدا لعشرات الآلاف من السنين.

قال الفريق الدولي، إن مثل هذه الفيروسات لا تزال قادرة على إصابة الكائنات الحية ، بعد أن لاحظوا ما مجموعه تسعة فيروسات قديمة اكتُشفت في التربة الصقيعية في سيبيريا تصيب الأميبا في المختبر وفقا لموقع "روسيا اليوم".

إحياء أقدم فيروس في العالم

وكشف الفريق إن أقدم الفيروسات المكتشفة حديثًا عمرها حوالي 50 ألف عام، وقال جان ميشيل كلافيري ، عضو الفريق والباحث في جامعة إيكس مرسيليا في فرنسا، لصحيفة نيو ساينتست: "إن 48500 عام هو رقم قياسي عالمي".

وكان قد درس فريقه ما مجموعه سبعة فيروسات قديمة في دراسته الأخيرة، ونشرت المجموعة نسخة أولية من عملهم في وقت سابق في نوفمبر.

كانت المجموعة التي تضم علماء من روسيا وفرنسا وألمانيا قد تمكنت بالفعل في السابق من إحياء فيروسين قديمين آخرين يبلغان من العمر 30 ألف عام، وتعتبر الفيروسات التي اكتشفها الفريق وأعاد إحيائها أقدم الفيروسات التي تم إحياؤها على الإطلاق، ذلك على الرغم من أن بعض الباحثين الآخرين زعموا أنهم أعادوا إحياء البكتيريا ، التي يقال إن عمرها يصل إلى 250 مليون سنة.

وتنتمي جميع الفيروسات التي أحياها الفريق إلى نوع pandoravirus - وهي مجموعة من الفيروسات العملاقة القادرة فقط على إصابة الكائنات أحادية الخلية مثل الأميبا.

إقرأ أيضاً