اعلان

«الاستشعار عن بُعد»: الدولة تستخدم أحدث التقنيات لزيادة إنتاجية المحاصيل الاستراتيجية

الزراعة الافقية
الزراعة الافقية

قال الدكتور إسلام أبو المجد رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بُعد، أن الغذاء أحد أهم التحديات التي تواجه العالم حاليًا، والاكتفاء الذاتي من الغذاء، ولذلك تقوم كل دولة باستخدام كل مقوماتها بهدف زيادة الإنتاجية للزراعة لسد الفجوة الغذائية.

أضاف 'أبو المجد'، خلال مداخلة هاتفية عبر قناة «إكسترا نيوز»، اليوم الأحد، أن الدولة المصرية تقوم بالتوسع الأفقي لزيادة الرقعة الزراعية، وزيادة الإنتاجية، خاصة في المحاصيل الاستراتيجية، وكل هذه التوسعات تتطلب استخدام تقنيات حديثة تساعد على التوسع الأفقي في المحاصيل بأقل التكاليف وزيادة الإنتاجية.

استخدام الأقمار الصناعية في الزراعة

وأوضح أن هذه التقنيات والتكنولوجيات سواء من مستشعرات يجري وضعها أو من صور أقمار صناعية ودراسات للتربة وتراكيب للمحصول نفسه، وملائمته مع المناخ، كل هذه التقنيات يجري استخدامها لزيادة الرقعة الزراعية، وهو ما جرى بالفعل في الصحراء الغربية، وزيادة المحاصيل وخاصة محصول القمح، لسد الفجوة الغذائية.

وأشار إلى أن الهيئة القومية للاستشعار عن بُعد، لديها هذه المقومات من علماء وخبراء وأجهزة وصور أقمار صناعية حديثة وعالية الدقة، تسهم وتساعد في إيجاد المناطق الأكثر ملائمة للزراعة، واستخدام هذه المستشعرات في تحسين الإنتاجية.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
«استدعاء وزير التعليم».. تحرك برلماني بشأن تسريب امتحانات الشهادة الإعدادية