«تكنولوجيا المعلومات» تعلن مد فترة تقديم المستندات لبرنامج المساندة التصديرية

أهل مصر
إيتيدا
إيتيدا

أعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، عن مد فترة تقديم المستندات الخاصة ببرنامج المساندة التصديرية لشركات تكنولوجيا المعلومات حتى 21 من أغسطس الجاري.

وكانت الهيئة، قد أعلنت في إبريل الماضي إطلاق الدورة الثالثة عشرة من برنامج المساندة التصديرية المعروف باسم "Export IT"، وذلك عن عائدات صادرات شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال عام 2021.

وبموجب البرنامج، تحصل الشركات المحلية على حافز صادرات أساسي يصل إلى 35% للشركات متناهية الصغر، و15% للشركات الصغيرة، و10% للشركات المتوسطة، وذلك من القيمة المضافة عن صادراتها وفقًا لحجم الشركة.

وطبقًا لشروط نسخة هذا العام من البرنامج، تُطبق الهيئة معيارًا واحدًا فقط لتصنيف الشركات وهو إجمالي الإيرادات السنوية للشركة دون النظر لعدد العمالة، بحيث تكون بقيمة مليون جنيه بحد أقصى للشركات متناهية الصغر، وقيمة تزيد عن مليون جنيه وحتى عشرون مليون جنيه للشركات الصغيرة، وقيمة تزيد عن عشرون مليون جنيه وحتى مائة وخمسون مليون جنيه للشركات المتوسطة. 


وحددت الهيئة حوافز إضافية للشركات العاملة بمجالات التكنولوجيات البازغة مثل الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات والأتمتة الألية للعمليات (RPA) وإنترنت الأشياء والبرمجيات المدمجة وتصميم الشرائح والأمن السيبراني وذلك بنسبة 5% حافز اضافي. كما تحصل الشركات التي حققت زيادة في الصادرات المعتمدة عن العام السابق والشركات الحاصلة على شهادات نماذج استحقاق الجودة CMMI-SVC وCMMI-DEV، بحد أدنى المستوى الثالث، على حافز إضافي بنسبة 5%. 

كما حددت الهيئة حافز إضافي بنسبة 10% وذلك للشركات التي تمتلك حقوق ملكية فكرية (IPR) والشركات العاملة بالمحافظات بخلاف القاهرة والجيزة والإسكندرية. 

ويعد برنامج المساندة التصديرية أحد أهم برامج هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" حيث تم إطلاقه عام 2010 بهدف تعزيز من قدرات الشركات المصرية التنافسية وزيادة صادراتها من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات وبما يساهم في نمو الاقتصاد المصري.

وخلال الدورات السابقة للبرنامج، قدمت الهيئة حوالي 550 مليون جنيه مصري كمساندة تصديرية استفاد منها أكثر من 250 شركة محلية.