اعلان

«الأعلى للأمن السيبراني»: 3 محاور رئيسية لاستراتيجية التعاون مع شركات الاتصالات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت مصادر مطلعة بالمجلس الأعلى للأمن السيبراني عن استراتيجية التعاون بين المجلس وشركات الاتصالات في مصر والمركز الوطني للاستعداد لطوارئ الحاسبات والشبكات (EG-CERT) بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، موضحة أنه جرى التعاون مع إحدى الشركات لمدة 3 أعوام بميزانية تبلغ نحو 60 مليون جنيه تنقسم إلى 20 مليون لكل عام، مشيرة إلى أنه جرى زيادة ميزانية العام الجديد 2025 بنحو 75% إلى 35 مليون جنيه بدلا من 20 مليون جنيه.

وأعلنت المصادر أنه يتم الالتزام خلال الخطة خلال عام 2024 بدعم صناعة الأمن السيبراني عن طريق رعاية المنتجات المعلوماتية من نظم وحلول وتقنيات لمساعدتها في المنافسة بالسوق المصرية، مؤكدة أن استراتيجية مصر للأمن السيبراني تهدف إلى دعم الصناعة داخل مصر من كوادر وتكنولوجيات وشركات.

تطوير منظومة الأمن السيبراني في مصر

وقالت المصادر في لقاء خاص مع «أهل مصر» أن الهدف الأساسي للتعاون ينقسم لثلاثة محاور يشمل المحور الأول زيادة معدل تطوير منظومة الأمن السيبراني في مصر، من خلال تدشين أكاديمية متخصصة للأمن السيبراني لتدريب وتخريج كوادر مصرية مؤهلة على مهارات وبرامج أمن المعلومات لتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تخريج العام الماضي، أكثر من 100 متدرب موضحة أنه تم تعيين حوالي 80% منهم بسوق العمل الخاص به ليكونوا خريجين ومؤهلين ومتخصصين بجميع التوجهات المختلفة للمجال.

وتابعت المصادر أن الأكاديمية تتابع أداء الطلبة خلال التعلم وبعد التخرج بشكل مستمر وعمل تقييم دقيق للتعرف على احتياجات السوق من جهة وتطوير عمليات التدريب من جهة أخرى والتي تضع عليها الخطوط العريضة لنموذج عمل الأكاديمية.

دعم الشركات الناشئة في الأمن السيبراني

وأوضحت المصادر أن المحور الثاني للخطة يقوم على تنفيذ برنامج مسرعات الأعمال لدعم الشركات الناشئة في مجال الأمن السيبراني وتوفير البيئة المناسبة لنموها بهدف زيادة وعي الشباب بأهمية التأمين المعلوماتي وتشجيعه على الإقبال للتدريب والاشتغال بمجال الأمن السيبراني داخل مصر من خلال تقديم دعم متكامل سواء كان فني ومالي.

وتابعت المصادر بمجلس الأعلى للأمن السيبراني أن استراتيجية مسرعة أعمال للأمن السيبراني تعتمد على تنمية مهارات الخريجين منها بعد بناء القدرات وحصولهم على الجزء الأساسي من التمويل يتم تعزيز مهاراتهم ببرامج تدريبية ومنح لدمجهم بخبرات العمل الحديثة بذلك المجال قبل التخرج خلال فترة التدريب لكي تساعدهم الأكاديمية على اكتساب فرص عمل على مستوى عالي.

إنشاء حلول مبتكرة للتحديات السيبرانية

وكشفت المصادر أن المحور الثالث لخطة الشركة للأمن السيبراني يتمثل في إطلاق فاعليات الابتكار بالشرق الأوسط لإنشاء حلول مبتكرة للتحديات السيبرانية في مجالات تأمين التقنيات الناشئة وأدوات تسليح الأمان السيبراني، وأدوات تسليح الرقابة والإدارة والامتثال.

وأكدت المصادر أنه سيتم توفير الفرصة لأفضل الفائزين لتمثيل مصر في مختلف المسابقات بالإضافة للجوائز المالية للفائزين

وأضافت المصادر خلال لقاء خاص أنه تم خلال دورة العام الماضي رعاية أفضل المجموعات من المبتكرين أصحاب الأفكار الريادية بمجال الأمن السيبراني.

وعن مستجدات مشهد الأمن السيبراني العالمي حاليا، لفتت ولاء إلى أنه أصبح تحت ضغط كبير في ضوء كثرة التعرض للهجمات المعلوماتية بشكل متزايد نظرا إلى ظهور تقنيات وأدوات تكنولوجية جديدة ساهمت في تغيير الشكل العام لقطاع الاتصالات وأعمال الرقمنة.

ورجحت المصادر لذلك سعي الشركة المجلس باستمرار للاستعداد مسبقا لتلك التحولات التي يمر بها مشهد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتأمين البنية التحتية الرقمية للدولة من خلال إنتاج التقنيات والحلول السيبرانية اللازمة لتحقيق الدفاع الرقمي، بالإضافة إلى إعداد الكوادر وبناء قدراتها على كفاءة عالية بجانب تحقيق الدعم المؤسسي من كل الجهات الفاعلة

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
بعد زيادة البنزين والسولار.. ما هي العوامل المتحكمة بأسعار المحروقات في مصر؟