اعلان

نصائح للفتيات بعد نتيجة الثانوية العامة

أهل مصر
الفتيات بعد نتيجة الثانوية
الفتيات بعد نتيجة الثانوية

ظهرت نتيجة الثانوية العامة أمس، وهي اللحظة التي انتظرها جميع الأسر المصرية وأبنائهم من طلاب الثانوية العامة بعد رحلة طويلة من الجد والاجتهاد طوال العام الدراسي الذي يعتبره البعض هو الأصعب في المرحلة التعليمية، حيث يعتقد الغالبية العظمى أن مجموع الثانوية العامة وحده من يحدد مصير الطلاب، وهذا ما يجعلهم يظنون أن حياتهم متوقفة عند لحظة ظهور النتيجة، ولهذا السبب نجد الكثير من المنازل سيطرت عليها فرحة عارمة أمس بعد حصول أبنائهم على المجموع المنشود الذي يضمن لهم دخول الكلية المناسبة، ولكن على الجانب الآخر هناك أيضا منازل وعائلات سيطرت عليها حالة حزن شديدة بسبب عدم حصول أبنائهم على المجموع المناسب، وهناك من يتعامل مع أبنائهم بشكل إيجابي من خلال إحتوائه لمنع إصابتهم بالأمراض النفسية بسبب المجموع الضعيف، ومنهم من يتعامل مع أبنائهم بشكل سلبي وهذا سيكون له عواقب وخيمة على هؤلاء الأبناء في الفترة القادمة.

ووسط حالة الحزن التي سيطرت على بعض الأسر المصرية أمس، هناك الكثيرات من الفتيات اللواتي فكرن في التخلص من حياتهن بسبب المجموع الضعيف، حيث إن معظم الفتيات يمتلكن مشاعر رقيقة وأكثر ضعفا، وبسبب تعنيف الأسرة قد يلجأن إلى التفكير في إيذاء أنفسهن أو التخلص من حياتهن بشكل مأساوي، لهذا يقع على الأسرة مسؤولية كبيرة عند التعامل مع الفتيات في مثل هذه المواقف الصعبة.

وخلال السطور التالية يوضح "أهل مصر"، نصائح للبنات بعد نتيجة الثانوية العامة.

نصائح للفتيات بعد نتيجة الثانوية العامة

يجب أن يدركن الفتيات أن مجموع الثانوية العامة ليس نهاية المطاف، وأنه مازال أمامهن الكثير من الفرص، ويمكن أيضا أن يحققن نجاحا كبيرا في الكلية التي اختارها لهن المجموع حتى لو كان ضعيف من وجهة نظرهن.

يجب أن يجلسن مع آبائهن ويتحدثن معهم عن أنهن قادرات على تخطي جميع الصعاب وتحقيق الهدف التعليمي المنشود مع أي كلية، بل على العكس يمكن أن يتفوقن في هذه الكلية ويصبحن ذات قيمة عالية فيها.

يجب أن يدركن جيدا أنه ليس هناك ما يسمى بكليات القمة أو غير ذلك، بل هناك كلية يمكن أن يصلن فيها إلى درجة علمية عالية، ويصبحن رائدات في مجالهن الجديد.

تجنب المقارنات مع الأصدقاء والأهل، حيث إن طالبة في الثانوية العامة حصلت على ما يناسبها.

يقع على الأسرة مسؤولية كبيرة في التعامل مع بناتهم من طالبات الثانوية العامة، حيث إن الفتيات كما ذكرنا مشاعرهن رقيقة وضعيفة.

إقرأ أيضاً