مشكلة الأمهات في الدراسة.. نصائح لتشجيع طفلك على المذاكرة بدون عنف

أهل مصر
أم تذاكر لابنها
أم تذاكر لابنها

تخشى الكثيرات من الأمهات مع اقتراب العام الدراسي الجديد، مواجهة الأبناء عند البدء في المذاكرة وإنهاء الواجبات المدرسية بشكل يومي، بسبب إن فئة كبيرة من الطلاب، خاصة في المراحل العمرية الصغيرة، تكره المذاكرة ولا تستطيع الجلوس مدة طويلة على المكتب لإنهاء الواجبات المدرسية كما تحب الأمهات، وهذه المشكلة تظهر بوضوح في بداية العام، بعد إجازة طويلة وممتعة، ولذلك هناك مجموعة من النصائح التي يجب أن تلتزم بها الأمهات اللواتي يقعن في نفس المشكلة.

وخلال السطور التالية يوضح "أهل مصر"، نصائح لتشجيع طفلك على المذاكرة بدون عنف، مشكلة أغلب الأمهات.

نصائح لتشجيع طفلك على المذاكرة بدون عنف

معرفة سبب كرهه للمذاكرة

أول خطوة في علاج مشكلة كره الطالب للمذاكرة والجلوس على المكتب لإنهاء الواجبات المدرسية، هي الجلوس معه في بداية العام الدراسي، والحديث معه بهدوء ثم سؤاله عن سبب كره للمذاكرة، وحاولي أن تكوني تربوية معه وتقنعيه بأسلوب بسيطة بأهمية المذاكرة ومدى سهولتها.

المشاركة في بعض الأوقات

ليس من العيب مشاركة طفلك عند عمل الواجبات المدرسية أو المذاكرة، بل على العكس سوف يساعده ذلك بشكل كبير، ولكن حاولي ألا تكوني مفرطة في هذا الأمر، حتى لا يعتاد على هذا طوال العام.

أم تذاكر لابنها

ساعديه في عمل جدول

أكثر ما يشجع الطفل على الدراسة والمذاكرة، هو عمل جدول منظم لوقت المذاكرة والراحة وكذلك مواعيد الدروس، ولأن طفلك ما زال صغير على هذا، يمكنك مساعدته في إعداد جدول مناسب له لتنظيم وقته.

الاعتماد على أسلوب المكافأة

أكثر ما يشجع الأبناء، خاصة صغار السن، عند إنجاز أي مهام مطلوبة منهم، هي التأكد أن في إنتظارهم مكافأة مميزة عند الانتهاء من هذه المهمة، لذلك سيكون من الأفضل لك إعطائه مكافأة مميزة له إذا أنجز المهام الدراسية المطلوبة منه.

عاجل
عاجل
أسرة صيدلى حلوان تستعد لإستلام جثمانه من مشرحة زينهم