المشرف العام على التحرير داليا عماد

الاحتجاجات تضرب السودان|"أهل مصر" تنفرد بأسماء المعتقلين خلال المسيرات.. غلاء الأسعار يشعل فتيل الأزمة.. وقوات الأمن تمنع المتظاهرين من تسليم "مذكرة المطالب" (فيديو وصور)

أهل مصر
اعلان

حصلت "أهل مصر" من مصدرنا في السودان عن تفاصيل الاحتجاجات التي اجتاحت السودان، بسبب موجة غلاء الأسعار.

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر" أن تلك المسيرة كانت من المفترض أن تخرج إلي الشوارع الايام الماضية لكن تم تأجيلها بعد اشاعات الحكومة السودانية عن تواجد عسكري "مصري_ارتيري" على الحدود السودانية، ولكن ما إن تأكد الشعب بعدم وجود تلك الاشاعات نظمت المعارضة السودانية وعدد كبير من الاحزاب مسيرة اليوم الثلاثاء اعتراضاً علي ميزانية 2018 وغلاء الأسعار.

وأكد مصدرنا أن الحزب الشيوعي دعا لتلك المسيرات، وتصدى الأمن للمسيرة بكل عنف رغم خروج المظاهرات بسلمية، وأطلق الغاز بكثافة، في حين وردد المتظاهرون شعارات ضد ارتفاع الأسعار (سلميه سلميه ضد الحراميه) و (لا لا للغلاء)، وطالبوا بتغيير الحكومة قبل اندلاع الاشتباكات.

وخرجت المسيرة من أمام بنك الخرطوم لتقاطع القصر، وشارك فيها أكثر من ألف شخص على راسهم محمد مختار الخطيب سكرتير الحزب الشيوعى والعديد من كوادر الحزب وعدد من ناشطى التنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدنى.

حتى وصلت المسيرة إلى تقاطع صيدلية كمبال فى طريقها لتسليم مذكرة لحكومة الولاية حتي تم اعتراضها من قبل قوات الأمن.

و تم اعتقال الكثيرين من بينهم الدكتور يوسف الكودة رئيس حزب الوسط الإسلامي، ناهد جبر الله مديرة مركز سيما لحماية المرأة والطفل.

وألتقت قوي المعارضة أمس، لوضع اللمسات الاخيرة لموقف مشترك وبرنامج عمل جماهيري تتقدمه قوي المعارضة السودانية متحدة، و قاموا بكتبة المذكرة التي كان المفترض تسليمها لحكومة الولاية اليوم وتم اعتراضهم من قبل قوات الأمن و التي حصلت "اهل مصر" علي نسخة منها وتؤكد علي الآتي:

1. وضع برنامج سقفه إزالة نظام الانقاذ عبر الحراك الجماهيري السلمي لصالح نظام ديموقراطي جديد.

2. دعوة كل جماهير الشعب السوداني بمختلف آلامها وجراحاتها للمشاركة في موكب اليوم الثلاثاء الذي دعا له الحزب الشيوعي، فما عاد في شرايين الشعب ما يُشبع نهم سلطةٍ فاسدة تسعي للتمكين حتي ولو علي اجساد المواطنين.

3. دعوة كل جماهير الشعب السوداني بمختلف آمالها وأحلامها للمشاركة في اللقاء الجماهيري الحاشد الثالثة عصر الاربعاء في ميدان الاهلية امدرمان ومن ثم مؤتمر صحفي ومخاطبة سياسية بدار الامة ..لنشهد ميلاد فجرنا الثالث الجديد .. ميلاد وطن تبنيه المعاني التي لن تخذلها المباني، حين تتدثر برضي الشعب، والشعب يعرف كيف يُملي ما يُريد علي القدر .

4. الاحتفال بذكري الاستاذ محمود محمد طه يوم الخميس 18 يناير ،تجديدا لعهود سيادة الحرية. وإستلهاما مُتجدّدا لقيم الشجاعة والتضحية والفداء. وسوف تتواصل الفعاليات في العاصمة والولايات.

وتفجرت تظاهرات واشتباكات مع قوات الأمن في أنحاء البلاد مطلع هذا الشهر بعد أن فرضت الخرطوم إجراءات اقتصادية صعبة تتسق مع توصيات صندوق النقد الدولي.

وبلغ الجنيه السوداني أدنى مستوياته على الإطلاق في السوق السوداء وسجل 34 جنيها للدولار يوم الاثنين في ظل نقص العملة الأجنبية.

ويواجه اقتصاد السودان صعوبات منذ انفصال الجنوب في عام 2011 مستحوذا على ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط، لكن الولايات المتحدة رفعت عقوبات اقتصادية امتدت 20 عاما على البلاد في أكتوبر تشرين الأول، ووجه صندوق النقد منذ ذلك الحين النصح للسودان بأن يشرع في إصلاحات شاملة بما في ذلك تحرير سعر الصرف.