المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

زواج الرجل من ابنة مطلقته جائز فقط في حالة واحدة اعرف رأى الإفتاء

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يسـأل بعض المسلمين عن جواز زواج الرجل من ابنة مطلقته؟ ويظهر بعض الحرج الاجتماعي عندما يرغب رجل في الزواج من ابنة مطلقته، فهل هناك حالات يجوز فيها زواج الرجل من ابنة مطلقته؟ وما هى هذه الحالات؟ وما هى الضوابط الشرعية لزواج الرجل من ابنة مطلقته؟ حول هذه الأسئلة تقول أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إنه لا يحل للرجل الزواج من ابنة زوجته إذا طلقها بعد الدخول بها، فإن لم يكن قد دخل بها فلا بأس في الزواج ببنتها؛ وذلك مصداقا لقول الله عز وجل في سورة النساء : حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم ، ثم قال تعالى في نفس الاية: وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم .

اقرأ ايضا .. حصول الزوج على جزء من مرتب زوجته وإنفاق الزوجة على المنزل.. هذا هو شرط دار الإفتاء

واستشهدت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية بما ذكره الخطيب الشربيني في مصنفه : "الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع " عند ذكره من يحرم على الرجل زواجهن ومنهن الربيبة إذا دخل بالأم بعقد صحيح أو فاسد؛ لإطلاق قوله تعالى: وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم، وحيث ذهب جمهور المفسرين إلى أن الربيبة والربيبة هي بنت زوجته من غيره أو بنات أولادها مهما نزلوا. على ذلك لا يجوز للرجل أن يتزوج بنت مطلقته إذا كان قد دخل بها؛ لأنها ربيبة، وقد حرم الله الربائب بنص قرآني واضح.

يسـأل بعض المسلمين عن جواز زواج الرجل من ابنة مطلقته؟ ويظهر بعض الحرج الاجتماعي عندما يرغب رجل في الزواج من ابنة مطلقته، فهل هناك حالات يجوز فيها زواج الرجل من ابنة مطلقته؟ وما هى هذه الحالات؟ وما هى الضوابط الشرعية لزواج الرجل من ابنة مطلقته؟ حول هذه الأسئلة تقول أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إنه لا يحل للرجل الزواج من ابنة زوجته إذا طلقها بعد الدخول بها، فإن لم يكن قد دخل بها فلا بأس في الزواج ببنتها؛ وذلك مصداقا لقول الله عز وجل في سورة النساء : حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم ، ثم قال تعالى في نفس الاية: وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم .

اقرأ ايضا ..حصول الزوج على جزء من مرتب زوجته وإنفاق الزوجة على المنزل.. هذا هو شرط دار الإفتاء

واستشهدت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية بما ذكره الخطيب الشربيني في مصنفه : "الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع " عند ذكره من يحرم على الرجل زواجهن ومنهن الربيبة إذا دخل بالأم بعقد صحيح أو فاسد؛ لإطلاق قوله تعالى: وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم، وحيث ذهب جمهور المفسرين إلى أن الربيبة والربيبة هي بنت زوجته من غيره أو بنات أولادها مهما نزلوا. على ذلك لا يجوز للرجل أن يتزوج بنت مطلقته إذا كان قد دخل بها؛ لأنها ربيبة، وقد حرم الله الربائب بنص قرآني واضح.