المشرف العام على التحرير داليا عماد

موزع لخدمات الإنترنت في قنا يخالف توجيهات الحكومة.. طوابير وتزاحم لدفع الاشتراكات (صور)

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
اعلان

رغم الظروف التي تواجها الدولة حيال أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، وتوجيهات الدولة لكافة المؤسسات والمواطنين، للالتزام بالطرق الوقائية وعدم حدوث أي تجمعات، سواء كان في مقر العمل أو بمناسبات خاصة أو غير ذلك، فهناك شركة خاصة بخدمات الكمبيوتر والانترنت، تابعة لشركة أورانج "Orange DSL"، كائنة بجوار الادارة التعليمية، بمركز ومدينة أبوتشت بمحافظة قنا، لم تلتزم بالمعاير والتوجيهات الاحترازية والوقائية الصادرة من مجلس الوزراء، للحد من عدوى فيروس كورونا.

تجمعات عملاء اورنج

تجمعات

رصدت عدسة "أهل مصر"، تجمعات وتكدس من العملاء أمام مقر الشركة، سالف الذكر، أثناء قيامهم بدفع الفواتير المقررة، دون تنظيمهم أو دخولهم أمام الموظفين، حتى يتعاملوا معه دون وجود أي تجمعات بالمواطنين، جاء ذلك تبعا لتوجيهات صاحب الشركة "عمرو"، بإغلاق الباب ومعاملة الموظفين لعملاء الشركة من خارج المقر بطريقة عشوائية دون تنظيمهم وعدم السماح لهم بالدخول بالطريقة المنظمة التي قررتها الشركات الكبرى كفودافون واتصالات، للتصدي عن عدوى فيروس كورونا وعدم انتشارها بين المواطنين.

تجمعات امام الوسام موزع أورنج

وعند سؤال "عمرو"، صاحب "شركة الوسام" والموزع المعتمد لـOrange DSL، والتي تحمل سجل تجاري رقم "5869" ابوتشت، تحت رخصة رقم "2836"، عن سبب تلك التجمعات عن الشركة وعدم تنظيم العملاء أمام مقر الشركة للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا والالتزام بتوجيهات الحكومة، قال أن الدكتور عمرو طلعت، وزيرالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، هوالذي وجهنا بتلك التعليمات وعدم السماح بدخول العملاء بمقر الشركة، ومعاملتهم من الخارج، بغض النظر عن التجمعات والتكدسات التي يحدثونها، وهو ما يخالف توجيهات وقوانين الدولة للوقاية من انتشار فيروس كورونا، والتصدي للأزمة التي تواجهها الدولة.

كما نشبت مشادات كلامية، بين العملاء وموظفي الشركة بسبب طريقة المعاملة التي يستقبلونهم بها وعدم وجود التنظيمات اللازمة للوقاية من انتشار عدوى فيروس كورونا.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الحكومة تنفي تمويل العاصمة الإدارية من حصيلة بيع المقرات القديمة