المشرف العام على التحرير داليا عماد

"مواجهة عسكرية بين الخرطوم وأديس أبابا".. مسؤول يكشف خطورة الوضع الحالي بين السودان وإثيوبيا

أهل مصر
أرشيفية
أرشيفية
اعلان

كشف سفير السودان السابق في إثيوبيا عثمان نافع، عن خطورة الوضع الحالي بحدود السودان وإثيوبيا، وصفا إياه بدرجة عالية من الخطورة ومرشحا للعديد من المآلات.

وأضاف حسب موقع "سودان تربيون": "قد تكون هناك مواجهة عسكرية بين السودان وإثيوبيا، تدخل فيها دول أخرى في الإقليم".

وأشار إلى أن التعدي على الأراضي السودانية من قبل الإثيوبيين، بدأ في العام 1953 بتحريض من الإمبراطور.

وتحدث نافع عن أنه عند اتفاق السودان مع إثيوبيا في 1972 على تكوين لجنة مشتركة خاصة لمعالجة قضايا المزارعين الإثيوبيين، كان عدد المزارعين وقتها 52 مزارعا فقط، ولكن "الآن شيدوا مستوطنات ومصانع ومزارع وطرقا معبدة وفنادق".

وتشهد العلاقات بين السودان وإثيوبيا توترا متصاعدا منذ أسابيع على خلفية هجمات مسلحة على حدود البلدين تقول الخرطوم إنها نفذت من قبل مليشيات إثيوبية مسنودة بقوات رسمية على أراض سودانية، فيما تنكر أديس أبابا تلك التهم، قائلة إنها تتابع عن كثب ما حدث بيد إحدى الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية.

إقرأ أيضاً:
اعلان