المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

إدارة بايدن ترفض تخصيص ميزانية لدعم اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والإمارات

أهل مصر
بايدن
بايدن

رفضت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ترفض تخصيص ميزانية إلى مشاريع إقليمية تشمل إسرائيل، بالتزامن مع بروز توترات في مجال الأعمال بين إسرائيل والإمارات. ونقلت صحيفة Globes العبرية أمس الأربعاء عن مصادر مقربة من الملف تأكيدها أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن علقت حتى موعد غير محدد أنشطة "صندوق أبراهام" الذي تم إنشاؤه في عهد سلفه، دونالد ترامب، وكان من المفترض أن يخصص استثمارات بقيمة ثلاثة مليارات دولار إلى مشاريع تنموية تشمل إسرائيل والدول العربية التي قررت تطبيع العلاقات معها.

بايدن

وأشارت الصحيفة إلى أن "صندوق أبراهام" تلقى، خلال ثلاثة أشهر من عمله منذ أكتوبر 2020، طلبات لتمويل مشاريع مختلفة، ووافق على أكثر من عشرة مشاريع في قطاعات الطاقة والتكنولوجيات الغذائية والمالية، كما تواصل مع مؤسسات مالية كبرى في الولايات المتحدة بطلب المشاركة في جهود زيادة ميزانيته. لكن مع تولي بايدن مقاليد الحكم في يناير الماضي، تم تعليق أنشطة "صندوق أبراهام" بالكامل، مع استقالة مديره، أرييه لايتستون، الذي عينته إدارة ترامب، ولم تعين الإدارة الجديدة خليفة له حتى اليوم. وقال مسؤول أمريكي بارز للصحيفة أن البيت الأبيض مهتم بتطبيق "اتفاقيات أبراهام" وتوسيعها، لكنه سيركز في هذا الصدد على البعد الدبلوماسي، مؤكدا تجميد أنشطة "صندوق أبراهام" حتى موعد غير محدد، فيما قال مصدر إسرائيلي إن استئناف أنشطة الصندوق ليس مطروحا على أجندة المفاوضات بين تل أبيب وواشنطن حاليا.