المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أمريكا تفرض عقوبات على الشرطة الكوبية لقمعها الاحتجاجات

أهل مصر
مظاهرات كوبا
مظاهرات كوبا

فرضت الحكومة الأمريكية عقوبات على الشرطة الكوبية؛ لقمعها للاحتجاجات.

وذكرت وزارة الخزانة أنه سيتم أيضا معاقبة رئيس الشرطة أوسكار كاليخاس فالكارسيل ونائبه .

وفي 11 يوليو الجاري، تظاهر آلاف الكوبيين تلقائيا في العديد من المدن من أجل الحرية وضد القمع ونقص الغذاء. ولم تشهد هذه الدولةالواقعة في منطقة بحر الكاريبي مثل هذه الاحتجاجات منذ عقود. كما نظمت مظاهرات في الخارج من جانب الكوبيين المنفيين والمتعاطفين معهم.

ويعاني الاقتصاد الكوبي بشدة من انهيار قطاع السياحة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وكذلك من العقوبات الأمريكية. كما يعاني من نقص في الغذاء والدواء. وبالإضافة إلى ذلك، ارتفعت أعداد الإصابات بالفيروس المميت مؤخرا ارتفاعا كبيرا.

وقالت وزارة الخزانة إن الشرطة الكوبية قمعت الاحتجاجات السلمية والمؤيدة للديمقراطية وهاجمت المتظاهرين.

وقالت وزارة الخزانة إنها "ستواصل أيضا تحديد والتعريف بأسماء الذين يسهلون تورط النظام الكوبي في انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان".

وفى الأسبوع الماضى , فرضت الحكومة الأمريكية عقوبات على القائم بأعمال وزير الدفاع ووزارة الداخلية الكوبية المتهمتين بقمع الاحتجاجات.

ولم يتضح على الفور ما هي آثار العقوبات الأخيرة.

وتعني العقوبات أن أي ممتلكات تملكها الشرطة وهذان الشخصان في الولايات المتحدة سيتم حظرها، وقد لا يتعامل المواطنون الأمريكيون معهم بعد الآن.

عاجل
عاجل
«السيسي» وملك البحرين يتبادلان الرؤى حول تطورات أزمة سد النهضة الإثيوبي