المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

سامح حسين :"لم أحقق دخلًا من هذه الأعمال وأعود للمسرح منتصف الشهر الجاري"

أهل مصر
سامح حسين
سامح حسين

كشف الكوميديان المصري سامح حسين اليوم الخميس قضائه فترة الحظر مع عائلته قائلًا:" إنه بصفة عامة يفضل الجلوس في المنزل والتجمعات العائلية وأنه يمضي أيامه في المنزل بعد انتهاء العمل ولا يفضل الخروج عادة مؤكدًا أنه يشجع عائلته وأولاده على حب الجلوس في المنزل ولذلك فإن إجراءات العزل المنزلي بسبب فيروس كورونا المستجد لم تسبب له الانزعاج طيلة الفترة الماضية.

وقال سامح حسين الذي حل ضيفًا على برنامج " مش حوار" الذي تقدمه الإعلامية رشا الشامي :"إن المطبخ من ضمن هواياته وأثناء جلوسه في المنزل يفضل الإفطار مع عائلته وتناول القهوة والشاي وأضاف أنه في الوقت ذاته هناك حالة من الافتقاد نعيشها تجاه الأخرين الذين نلتقي بهم في خارج المنزل والأماكن العامة المفتوحة والكافيهات.

وأضاف ردًا على سؤال الشامي له بخصوص العودة مرة أخرى للأعمال الفنية:"أنه سيعود للمسرح من خلال مسرحية"المتفائل" والمأخوذة من رواية "كانديد" للكاتب الفرنسي فولتير مؤكدًا أن أحداثها تدور في العصور الوسطى وفي القرن ال17 وتدعو للتفاؤل وهي آخر إنتاج للمسرح القومي وعرضت من قبل على المسرح القومي لمدة ثلاثة أشهر وعرضت لمدة شهر على مسرح بيرم التونسي.

كما كشف سامح أن عودة الجمهور باتت قريبة بواقع 25 % في منتصف شهر يوليو الجاري مع اتخاذ اللازم من إجراءات احترازية بسبب وباء كورونا موضحًا أن هذا سيتسبب إلى حد ما في افتقاد "صوت الضحك" من قبل الجماهير مستطردًا أنه كسر رقم 160 مسرحية حتى الأن وحياته المسرح وليس هناك عام مر عليه دون عمل مسرحي.

وتابع الكوميديان المصري أن شركة الإنتاج التي يمتلكها والمخصصة للأطفال أنتجت مسلسل للأطفال من خلال ثلاثة أجزاء بعنوان "القبطان عزوز" ثم أنتج بشكل مباشر جزئين آخرين من المسلسل ذاته مستهدفًا تقديمهما مساهمة منه للأطفال كاشفًا أنه لم يحقق دخلًا من هذه الأعمال وعلى العكس فتسببت له بخسارة مادية ومكاسب أخرى كشريحة الأطفال التي انضمت لجمهوره.

وأختتم حديثه للإعلامية رشا الشامي وبرنامج "مش حوار" أنه يفضل هذه الفئة من الجمهور ويحاول دمجها واكتسابها فحتى مع خسارة المال فهذه الفئة البريئة تحقق ما يتمناه ويرضاه خلال مشواره الفني.