المشرف العام على التحرير داليا عماد

بالمصحف..حنين حسام "فتاة التيك تيوك" تبكي داخل القفص بعد رؤية والدتها

أهل مصر
حنين حسام
حنين حسام
اعلان

دخلت فتاة التيك توك، حنين حسام، في نوبة من البكاء والانهيار، بمجرد رؤيتها لوالدتها من داخل قفص المحكمة؛ خلال ظهورها للمرة الثانية اليوم الإثنين، في ثاني جلسات محاكمتها أمام محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، بشأن اتهامها بالتحريض على الفجور والدعارة.

حملت حنين مصحفا وتم ايداعها قفص الاتهام، فيما سمحت المحكمة بدخول فريق الدفاع عنها فقط، ومنعت وسائل الإعلام من حضور الجلسة.

في وقت سابق، استمعت النيابة العامة لأقوال الطالبة حنين حسام عبد القادر؛ لاتهامها بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.

واتهمت حنين، أيضا، بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها في أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري؛ للحصول من ورائها على منافع مادية؛ وكان ذلك استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ للمال، والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية مُنَظَّمة لأغراض الاتجار بالبشر تضم المتهمة وآخرين.