المشرف العام على التحرير داليا عماد

"هرم مصر الرابع" في القناطر.. رحلة حنين حسام من "التيك توك" لزنزانة سجن النساء

أهل مصر
حنين حسام
حنين حسام
اعلان

فتاة جامعية شغلت المصريين، بعد اتجاهها لبث الكثير من الفيديوهات عبر تطبيق "تيك توك" الشهير، إلا أن واحدًا من بين تلك الفيديوهات، أثار الجدل في الشارع وتسبب في قلب حياتها رأسًا على عقب، إذ حدثت موجة انتقادات واسعة في الوسط الإعلامي، وكذا أصاب الفيديو صدمة رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

تحركت أجهزة وزارة الداخلية سريعًا عقب انتشار الفيديو المثير للجدل على "السوشيال ميديا"، والذي دعت فيه الفتيات إلى بث فيديوهات لأنفسهن من المنازل مقابل أموال، ونجحت مأمورية في القبض عليها، للتحقيق معها في ضوء البلاغات المقدمة ضدها في مكتب النائب العام.

وباشرت نيابة شمال القاهرة الكلية، التحقيق مع حنين حسام، طالبة بكلية الآثار بجامعة القاهرة، وتزامنًا مع تحقيقات النيابة، ذكرت جامعة القاهرة، في بيان رسمي، أنها أحالت الفتاة إلى الشؤون القانونية، للتحقيق معها لقيامها بسلوكيات تتنافي مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية، وقال محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة إن عقوبة الطالبة قد تصل إلى الفصل النهائي، في ضوء دعوة الطالبة عبر تطبيقي "انستجرام" و"تيك توك"، الفتيات إلى فتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل تحقيق أرباح مادية.

وظهرت حنين حسام في الفيديو محل التحقيق، تقول إنها تطلب من الفتيات العمل معها في وكالة أسستها عبر تطبيق "لايكي"، على ألا تقل أعمارهن عن 18 سنة وأن يكن ذوات شكل لائق، ويصورن أنفسهن بالبث الحي مقابل أموال، تتراوح بين 36 دولارًا وحتى ألفين وثلاثة آلاف دولار، وطالبتهن بالدخول على موقعها للتعارف على الجنس الآخر، شرط الجمال وحسن المظهر.

وأضافت حنين حسام، الملقبة بـ "هرم مصر الرابع"، أنها لا تريد فتيات عاريات، لن تقبل بتجاوزات في وكالتها، وأنها ستعمل استنادًا إلى السمعة الحسنة، غير أنها لم توضح طبيعة أو نشاط العمل الذي ستضم إليه الفتيات، ما أحدث حالة من اللغط لدى مقدمي برامج "التوك شو"، جراء نشر الفيديو الصادم، وطالبوا بالتحقيق فيما وراء الفيديو الأخير لها، وما إذا كانت تدعو إلى "الدعارة المقننة".

وبعد موجة الغضب العارمة، ظهرت "حنين" في فيديو جديد دافعت فيه عن نفسها، وقالت إن الفيديو الذي تم بثه جرى اقتطاعه وتحريفه، وأن الإعلام أساء فهم ما طلبته في المقطع المصور، واختزله بشكل أخل بالمعني الحقيقي له.

والد "حنين" ذكر في أعقاب القبض على ابنته إنها بريئة، ولم تحرض على الفسق، حسبما هو منسوب إليها من اتهامات أمام النيابة العامة، مؤكدا أن الفيديوهات التى تعدها ابنته "عادية" ولا تتعدى كونها فيديوهات شبابية كباقي الفيديوهات التي ينشرها باقي الفتيات والشباب من جيلها والتى تأتي في إطار المزاح.

كشفت النيابة العامة عن قائمة الاتهامات المنسوبة للمتهمة "حنين"، ومنها الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.

كما اتهمتها النيابة بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر، بتعاملها في أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول من ورائها على منافع مادية؛ وكان ذلك استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ للمال، والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية مُنَظَّمة لأغراض الاتجار بالبشر تضم المتهمة وآخرين.

وأمرت النيابة العامة في وقت سابق، إخلاء سبيل حنين حسام، بكفالة 10 آلاف جنيه، وأصدرت غرفة المشورة قرارا بتأييد إخلاء سبيلها، حتى أحالتها النيابة إلى المحكمة الاقتصادية، بتهم الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور.

وبتاريخ اليوم الاثنين، ظهرت حنين حسام، بالكمامة وملابس الحبس الاحتياطي، وقضت المحكمة بمعاقبتها بالحبس سنتين سنتين وغرامة 300 ألف جنيه، نظير الإتهامات الموجهة إليها، وتم ترحيلها إلى سجن النساء بالقناطر.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
ارتفاع كبير في أسعار الذهب اليوم الخميس بقيمة 7 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 813 للجرام