المشرف العام على التحرير داليا عماد

اعترافات صادمة لـ"أم الخير" قاتلة ضُرتها حرقا بالبنزين بسبب الغيرة في أطفيح

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
اعلان

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة، التحقيقات مع المتهمة بقتل ضرتها حرقًا بسبب الغيرة بأطفيح، حيث كشفت التحقيقات الأولية أن المتهمة تدعى "أم الخير" قامت بضرب ضُرتها بـ"ماسورة" حديدية أثناء نومها ثم قامت بسكب مادة سريعة الاشتعال على جسدها وإضرام النيران بها داخل شقتها بقرية الحلف الغربي بمركز أطفيح، جنوب الجيزة.

وأضافت التحقيقات، أن المجني عليها تدعى "هدى" الزوجة الثانية، وكانت تقيم مع زوجها وضرتها بذات الشقة، إلى أن بدأت الخلافات تنشب بينهما بسبب الغيرة، وكانت أما لطفلة واحدة، كما أن المتهمة أم لثلاثة أطفال.

وأدلت المتهمة بقتل ضرتها حرقًا بأطفيح باعترافات لرجال المباحث عقب القبض عليها، وقالت المتهمة فى اعترافاتها أنها لا تطيق العيش معها فى مكان واحد.

وأضافت أنها والمجنى عليها على خلاف دائم ومشاجرات مستمرة، مضيفة: كانت الغيرة تتملكنى منها فقمت بشراء جركن بنزين وسكبته فى الشقة أثناء نومها واشعلت النيران.

وتابعت، أنها عقب نشوب الحريق استغاثت بالجيران وأدعت أن سبب الحريق ماس كهربائي.

كانت غرفة النجدة، بمديرية أمن الجيزة، تلقت بلاغًا يفيد نشوب حريق بشقة سكنية في أطفيح، على الفور انتقل رجال الحماية المدنية إلى محل الواقعة، وتم محاصرة الحريق وإخماده، وأسفر عن مصرع ربة منزل، تدعى "ه.ش" تبلغ من العمر 30 سنة، نتيجة اشتعال النار بغرفتها، وامتدادها لأنحاء الشقة.

وتبين أن ربة منزل، ضرة المجني عليها، وهي الزوجة الأولى، وراء قتل المجني عليها بإشعال النار بها بسبب الغيرة منها والخلافات الأسرية، وأنها انتهزت فرصة نوم الضحية بغرفتها، وضربتها بقطعة حديد على رأسها، حتى فقدت وعيها، ثم سكبت كمية من البنزين بالغرفة، وأشعلت النار بها، وأغلقت الباب لمنعها من الخروج، حتى تأكدت من اشتعال النار بها ومصرعها، ثم سارعت للاستغاثة بشقيق زوجها، لإبعاد الشبهة عنها، وادعت اشتعال النار نتيجة ماس كهربائي.

ألقى رجال لمباحث القبض على المتهمة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق، والتى أمرت بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.