المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

مفاجأة.. قانوني عن «الطفل الباكي»: عقوبة المتسبب في إهماله ربما لا تشمل الأم

أهل مصر
الطفل الباكي داخل دار الرعاية
الطفل الباكي داخل دار الرعاية

تسببت تصريحات الطفل محمود صاحب الـ14 عاما، الذي وصف بـ«الطفل الباكي»، جدلًا كبيرًا على منصات التواصل الاجتماعي، بعدما قال: «أمي مش عايزاني، وقالت لعمي محمود بالنسبة ليا مات، ولو كان تاعبكم أوي ارموه في الشارع، وقعدت عند أخوالي فترة عذبوني وكهربوني، وفي الآخر بقيت في الشارع، ومش عايز أقعد عند عمي، لأني زهقت من أني أروح لكل واحد شوية».

تفاعل عدد كبير من المواطنين مع المأساة التي تعرض لها الطفل محمود 14 سنة خلال ظهوره مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامجه «واحد من الناس» بعد أن تخلت والدته عنه وزواجها من رجل آخر.

محظورات قانونية

قال المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، كريم السويفي، إن قانون الطفل يحظر من يقوم على رعايته أن يعرضه للنبذ أو التشرد أو الإهمال أو اعتياد تركه دون رقابة، ويحظر كذلك التخلي عن إرشاده وتوجيهه، أو عدم القيام على شئونه أو عدم إلحاقه بإحدى المؤسسات التعليمية.

أضاف المحامي في تصريحات لـ«أهل مصر» أن كل الأطفال يتمتعوا بجميع الحقوق الشرعية، وبالأحرى حقهم في الرضاعة والحضانة والمأكل والملبس والمسكن ورؤية والديه ورعاية أمواله، وذلك وفقا كذلك لقانون الأحوال الشخصية، فضلا عن كون الحق في التأديب المباح شرعاً، يحظر تعريض الطفل ذاته عمداً لأي إيذاء بدني يضر به.

العقوبة لا تشمل الأم

وأوضح «السويفي»، الخبير القانوني أنه وفي حال فتح تحقيق جنائي في الواقعة، فمن الممكن ألا تشمل العقوبة الأم، على اعتبار أنها تزوجت، منوها بأن العقوبة تقع على ولى الأمر المسؤول عن الطفل، واستطرد قائلًا: «ما أقدمت عليه الأم جريمة، وإن لم تقع عليها مسئولية مباشرة، لأنها طرفًا في الإهمال الواقع على ابنها».

واختتم الخبير القانوني مشيرا إلى أن تقدير النيابة العامة خلال التحقيق في مثل تلك الوقائع هو المسئول عن التكييف القانوني للحادث بشكل عام، فقد تطرأ معطيات تعكس تغييرات هامة على سير التحقيقات.

"عذبوني وكهربوني"

أكد الطفل أنه عاش لدى أخواله فترة وتركهم عندما تم التعدي عليه بالضرب وقال: «عذبوني وكهربوني وفي النهاية اترميت في الشارع»، وخلال أحداث الحلقة حاول عمرو الليثي التواصل مع والدة الطفل إلا أنها رفضت استقباله.

بعد الحلقة هاجم عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والدة الطفل، وطلب الكثير منهم استضافته والتكفل به، وقالت الدكتورة زينة زقزوق، المدير الإعلامي لإحدى مؤسسات الإيواء، إن الطفل يوجد حاليًا في مجمع رعاية الأطفال والكبار بمنطقة الصيادين التابعة للمؤسسة.

ممنوع من الزيارة

وأضافت أنه تم استضافة الطفل منذ 15 يوما وكانت حالته الصحية سيئة يعاني من الزائدة الدودية مع سوء حالته النفسية، وقالت إن الطفل خضع لجراحة عاجلة، وبدأت حالته النفسية تتحسن، مؤكدة أن الزيارات ممنوعة عنه في الوقت الحالي بسبب حالته النفسية التي مازالت متأثرة حتى الآن.

عاجل
عاجل
الزمالك يفوز على سيراميكا بصعوبة في مباراة مثيرة بالدوري حصيلتها 5 أهداف