المشرف العام على التحرير داليا عماد

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال مدفونة بالبدرشين.. والتحريات: زوجها قتلها

أهل مصر
شيماء جمال
شيماء جمال

تمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من كشف غموض واقعة اختفاء المذيعة شيماء جمال، وتبين أن زوجها قتلها داخل مزرعة بمركز أبو صير مركز البدرشين، جنوب الجيزة بسبب خلافات زوجية.

ودلت التحريات أن المذيعة كانت متزوجة من مستشار بمجلس الدولة طوال الـ 8 سنوات الماضية (3 سنوات عرفي - 5 سنوات رسمي)، أن خلافًا وقع بين الزوجين مؤخرًا هددت على أثره المذيعة زوجها بإفشاء سره لأسرته.

كما بينت التحريات أن المتهم أخفى الجثة والشاهد الوحيد لدى مجموعة من العرباوية بالساحل الشمالي خشية كشف أمره إلا أن الأخير فر هاربًا وأبلغ النيابة العامة عما حدث، وتم رفع الحصانة عن المستشار المشار إليه، وصدر قرارًا من النيابة العامة بضبطه وإحضاره، وجاري استخراج الجثة.

تلقى اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة، من العميد عمرو البرعي رئيس قطاع أكتوبر بورود بلاغًا من مستشارًا بمجلس الدولة بتغيب زوجته مقدمة برنامج "المشاغبة"، وأن آخر اتصال جمعهما أخبرته خلاله بأنها بنطاق مدينة 6 أكتوبر، قبل إبلاغه بتوجهها إلى المنزل من ثم غلق هاتفها المحمول.

وشكل اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث رفيع المستوى تنسيقًا مع قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم، تركزت خطته على فحص كاميرات المراقبة وتتبع خطوط السير المذيعة.

وتوصلت جهود فريق البحث والتحري التي أجريت بإشراف اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة، إلى أن الزوج استدرج زوجته إلى مزرعة بقرية أبوصير مركز البدرشين بدعوى شراءها لها لإرضائها وهناك وقعت مشادة كلامية بينهما فأشهر سلاحه الناري المرخص واعتدى عليها بالضرب بمنطقة الرأس ليسقطها قتيلة.

وأخطر اللواء علاء فاروق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.