المشرف العام على التحرير داليا عماد

التصديري للصناعات الغذائية يشارك في فعاليات مؤتمر جسور

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

شارك المجلس التصديري للصناعات الغذائية، أمس في فعاليات مؤتمر جسور لافتتاح أول ستة أفرع لشركة التابعة لوزارة قطاع الأعمال، وبدء العمل بالمنصة الإلكترونية للشركة المخصصة للترويج للمنتجات المصرية في الأسواق العالمية في بلاد(غانا - الكاميرون -السودان -فرنسا -الإمارات العربية المتحدة -الصين) بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء والمسئولين وممثلي القطاع الخاص.

حيث تم وضع نموذج عمل جديد للشركة في ثوبها الجديد باسم "جسور"، يقوم على تقديم خدمتين أساسيتين للمصنعين المصريين من القطاع الخاص، خاصة الشركات المتوسطة والصغيرة، التي لا تمتلك أدوات التعامل مع الأسواق الخارجية تصديراً واستيراداً، حيث تتمثل الخدمة الأولى في التسويق والترويج للمنتجات لدى تجار الجملة في أكبر المراكز التجارية العالمية عبر منصة إلكترونية، أما الخدمة الثانية فتتعلق بتوفير حزمة متكاملة من الخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى خدمتي التمويل والخدمات المصرفية والتأمين.

وأكد وزير قطاع الأعمال العام أنه تمت مراجعة أساليب العمل في تلك المراكز، لتعتمد على مدير محلى على دراية باحتياجات الدولة والدول المحيطة، كما يقوم نموذج العمل الجديد على توفير حد أدنى من الدخل الثابت للعاملين، مع الاعتماد بصورة أكبر على نظام العمولة ضماناً للتحفيز، بالإضافة إلى الاعتماد على تكوين شبكة من الوكلاء فى الدول المحيطة بدولة المركز، والدول المحيطة، يعملون على جذب عملاء من تجار الجملة للتعامل مع الشركة.

أما من ناحية الخدمات اللوجستية، فقد أكد الوزير أنه تم التعاقد مع ١٥ من مقدمي تلك الخدمات من كبرى الشركات العالمية، ما بين نقل بري، وبحري، وجوي، وتخليص جمركي، وفحص وتخزين، كما تم تدريب العاملين في الشركة ـ ممن اجتازوا اختبارات التقييم ـ على التعامل مع مقدمى تلك الخدمات، إلى جانب الخدمات المصرفية، المقدمة بالتعاون مع البنك الأهلى المصرى، من تحويلات وتمويل، من خلال شبكة من البنوك الإقليمية، شارك فيها بنك التنمية الأفريقى، والبنك الإسلامي للتنمية، والخدمات التأمينية المقدمة بالتعاون مع شركة مصر للتأمين.

حيث إنه تم التأكيد على ابتداء عرض المنتجات التي تم تجميعها، وتسجيل الطلبات من جهة المستوردين، وتحديد الخدمات اللوجستية المطلوبة، وإصدار الفواتير، انتهاءً بإتمام العملية التصديرية وتسوية المدفوعات المتعلقة بها مع مختلف الأطراف.

كما توجه الوزير بالشكر لشركاء النجاح من المجالس التصديرية، والغرف الصناعية، والغرف التجارية، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وجمعيات رجال الأعمال، وغيرهم على تعاونهم في نشر الوعى بين أعضائهم بأهمية وكيفية تسجيل منتجاتهم على الكتالوج، الأمر الذي ساهم في تسجيل 1200 شركة وأكثر من 15 ألف منتج خلال شهور وجيزة ، كما توجه بالشكر لكل شركاء النجاح من مقدمى الخدمات التكنولوجية (Inspire – Wadi El Nil – Microsoft - MBS)، ومقدمي الخدمات اللوجستية.

وفي ختام كلمته، وجه وزير قطاع الأعمال العام الدعوة للشركات، خاصة الصغيرة والمتوسطة، للإسراع بتسجيل منتجاتها مجاناً، حتى يتسنى لمصر تحقيق الهدف الذى وضعه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للوصول إلى 100 مليار دولار صادرات.