اعلان

نائب رئيس شعبة الذهب: الألماس المعملي ليس بديلاً عن الطبيعي ولا يحفظ المدخرات

 المهندس لطفي المنيب نائب رئيس شعبة الذهب والمجوهرات
المهندس لطفي المنيب نائب رئيس شعبة الذهب والمجوهرات

قال المهندس لطفي المنيب نائب رئيس شعبة الذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن بيان الشعبة بخصوص الألماس المعملي 'الأب جرون دايموند'، (Lab Grown Diamonds) لايعد توجيهًا للتغيير نحو شراء الالماس المخلق صناعيًا بديلاً عن الشراء والاقتناء للماس الطبيعي التقليدي.

المهندس لطفي المنيب نائب رئيس شعبة الذهب والمجوهرات

وأكد المنيب، إن بيان الشعبة ليس ترويجيً، ولكنه عرض للأرقام والتوقعات المستقبلية المنشورة عن 'اللاب جرون دايموند'ومقدار الزيادات في حجم إنتاجه واستهلاكه، في إطار دور الشعبة لمتابعة كافة أنواع التغيرات في أسواق المعادن الثمينة وغيرها.

الأوعية الإدخارية

وأشار المنيب، إن الألماس الطبيعي سيظل من أهم الأوعية الادخارية مع الذهب والفضة، مشيرا ً' إلي أن متوسط أسعار الأحجار التي يتم تخليقها معملياً يساوي 40٪؜ من ثمن نظيرها من أحجار الماس الطبيعي، متوقعاً إنخفاض أسعار الأحجار التي يتم انتاجها معملياً بعد زيادة حجم الانتاج لها نتيجة لانتاجها بشكل تجاري أكثر والتوسع في أعداد المصانع والبلاد المنتجة لها.

وأضاف نائب رئيس شعبة الذهب، إن الماس الطبيعي الذهب والفضة، الركائز الأساسية لحفظ المدخرات، نظراً لعوامل عديدة ومستمرة منذ مئات السنين، أهمها ندرتهم وصعوبة استخراجهم من المناجم و محدودية الحصول عليهم من الطبيعة، كاشفاً بأن شهادة الـ igi لنوعيات الـ 'اللاب جرون دايموند'، شهادات توصيف لتلك الأحجار بالوزن واللون والنقاء، مؤكداً ': الشهادة لاتضمن للمشتري القيمة والثمن لهذه الأحجار عند إعادة البيع.

وكانت شعبة الذهب والمجوهرات، قد صدر عنها بيان برصدها لاستحواذ ' اللاب جرون دايموند ' علي نسبة تنافسية من اجمالي مبيعات الأحجار الماسية بالأسواق العالمية، وهو الأمر الذي أثار جدلاً وتساؤلات بالسوق المصري حول بيان الشعبة .

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
شعبة المخابر تكشف مصير الرغيف السياحي بعد زيادة البنزين والسولار (خاص)