المشرف العام على التحرير داليا عماد

وزير الخارجية يغادر السعودية بعد التوقيع على بيان العلا بالقمة الخليجية

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
اعلان

غادر وزير الخارجية سامح شكرى المملكة العربية السعودية، عائداً إلى أرض الوطن بعد أن قام بالتوقيع اليوم 5 يناير الجارى على "بيان العلا" الخاص بالمصالحة العربية.

أوضح بيان صحفى، لوزارة الخارجية، أن هذا جاء فى إطار الحرص المصرى الدائم على التضامُن بين دول الرباعى العربى وتوجههم نحو تكاتُف الصف وإزالة أية شوائب بين الدول العربية الشقيقة، ومن أجل تعزيز العمل العربى المشترك فى مواجهة التحديات الجسام التى تشهدها المنطقة، وهو ما دأبت عليه مصر بشكل دائم، مع حتمية البناء على هذه الخطوة الهامة من أجل تعزيز مسيرة العمل العربى ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقًا من علاقات قائمة على حُسن النوايا وعدم التدخُل فى الشئون الداخلية للدول العربية.

وأضاف البيان: هذا، وتُقدّر مصر وتثمّن كل جهد مخلص بُذل من أجل تحقيق المصالحة بين دول الرباعى العربى وقطر، وفى مقدمتها جهود دولة الكويت الشقيقة على مدار السنوات الماضية.