المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

موكب المومياوات وافتتاح طريق الكباش.. مصر تبهر العالم مجددا والسيسي يحيي أمجاد الفراعنة

أهل مصر
احتفالات طريق الكباش
احتفالات طريق الكباش

تواصل مصر إنجازاتها وطرق جذب السياحة من مختلف الدول، من خلال ثقل تاريخى وما تقدمه من تراث للإنسانية، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي تجعل العالم يتلف حولها، خاصة أن عام 2021 سيشهد الكثير من الافتتاحات الأثرية الضخمة ونحن اليوم أمام واحد منها وهو افتتاح طريق الكباش في الأقصر.

وفي السياق ذاته، يرصد "أهل مصر" أكبر الافتتاحات الأثرية التى تمت في 2021 والمنتظر افتتاحها في القريب العاجل، مع افتتاح طريق الكباش اليوم.

متحف العاصمة الإدارية الجديدة

يعد افتتاح متحف عواصم مصر أحد أهم الافتتاحات الأثرية في أجندة وزارة السياحة و الآثار لعام 2021، ويسرد حكاية عواصم مصر، وعند الدخول يكون في استقبال الزائر مسلة رمسيس الثاني، ثم يوجد حوضين علي الشمال واليمين واحد يمثل زهرة البردي والأخر اللوتس في إشارة لشمال وجنوب مصر، ثم سيجد الزائر خريطة محفورة في الأرض علي شكل نهر النيل وحولها أسماء المدن المصرية.

موكب المومياوات وافتتاح متحف الحضارة المصرية

أبريل الماضي، فى حدث استثنائى وفريد من نوعه أبهر العالم وتناقله مختلف القنوات العالمية شرقا وغربا قدمت خلاله الدولة المصرية ماضيها العريق الممزوج بالحاضر لتعبر خلاله عن مصر الجديدة، شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى احتفالية أسطورية لموكب المومياوات الملكية من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط والذى يضم 22 مومياء ملكية.

متحف المطار

مايو الماضي، شهد مطار القاهرة الدولي، افتتاح وزير السياحة الآثار الدكتور خالد العناني، وبحضور الطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى، صالتي المتحف الأثري بالمطار، والذي يضم حوالي 70 قطعة أثرية تحكي تاريخ الحضارة المصرية القديمة.

افتتاح طريق الكباش

طريق الكباش الفرعوني عبارة عن طريق مواكب كبرى لملوك الفراعنة وكانت تحيي داخله أعياد مختلفة منها "عيد الأوبت وعيد تتويج الملك ومختلف الأعياد القومية تخرج منه"، وكان يوجد به قديماً سد حجرى ضخم كان يحمى الطريق من الجهة الغربية من مدينة الاقصر العاصمة السياسية فى الدولة الحديثة "الأسرة 18" والعاصمة الدينية حتى عصور الرومانية.

يربط معابد الكرنك شمالا بمعبد الأقصر جنوبًا، ليصل إجمالى أطوال الطريق إلى 2700 متر "2 كيلو و700 متر"، بعدد ما يقرب من 1200 تمثال، ويتراوح وزن الواحد منهم ما بين 5 و7 أطنان، وطوله يصل إلى 3 أمتار و70 سم، وعرضه متر وربع، والتماثيل جميعها عبارة عن جسم أسد برأس كبش وتحتضن تمثال رمسيس الثانى "رمز الحماية"، والكبش نفسه يعبر عن المعبود آمون، والذى تم الانتهاء من أعمال ترميمها بأيدٍ مصرية خالصة بإدارة تفتيش الكرنك والإدارة الهندسة وإدارة الترميم إلى جانب عدد من العمال المتخصصة في رفع الأحجار، وتم إعادة الألوان الأصلية لتماثيل الكباش ورؤية الخراطيش المنقوشة عليهم بشكل واضح.

اعلان
عاجل
عاجل
الصحة: تسجيل 919 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و57 حالة وفاة