المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

عضو بالشيوخ: حريصين على إخراج قانون للأحوال الشخصية متوازن وعادل يرضي جميع الأطراف

أهل مصر
محمد الرشيدي
محمد الرشيدي

ثمن النائب محمد الرشيدي، عضو مجلس الشيوخ، والقيادي بحزب الشعب الجمهوري، دعوة الرئيس السيسي للبرلمان والحكومة وجميع المؤسسات المعنية بضرورة وجود قانون جديد للأحوال الشخصية، مطالبا الجميع بضرورة تنفيذ دعوة الرئيس وعلى جميع الجهات المعنية والمجتمعية المشاركة الفعالة بوضع تصوراتهم وعقد حوار مجتمعي حوله.

وأوضح الرشيدي، في تصريحات صحفية أن نواب مجلسي النواب والشيوخ حريصين على إخراج قانون متوازن وعادل يرضى جميع الأطراف ويعمل على خلاص مئات القضايا أمام محاكم الأسرة التي تراكمت خلال سنوات وأصبحت مشكلة مجتمعية كبيرة، والتي بدورها تؤثر بالسلب على مستقبل الأولاد والأسرة بأكملها.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أننا في حاجة ماسة لحل قضايانا المجتمعية حفاظا على الأسرة المصرية، ودعم لاستقرارها وحفاظًا على الأطفال الذين يعانون تبعيات مشكلات الأسرة، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لديه اهتمام صادق من أجل الوصول إلى نتيجة مرضية.

وشدد النائب، علي أهمية وخطورة القضايا المتعلقة بقانون الأسرة والأحوال الشخصية، متمنيا أن يقدم الجميع مقترحات تنظم الزواج والخطبة والحضانة والرؤية وتحفظ الحقوق، ويلبي كل الاحتياجات المجتمعية، وأن يكون محل توافق من جميع الأطراف دون انحياز لطرف عن الآخر.