المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

«مجلس الأمن» يُدين مقتل جنديين مصريين من قوات حفظ السلام في مالي

أهل مصر
مجلس الأمن
مجلس الأمن

أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الذي وقع أمس الجمعة، على بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)، والذي أسفر عن مقتل جنديين مصريين وجرح آخر.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن، في بيان صحفي، عن أعمق تعازيهم ومواساتهم لأسر الضحايا وجمهورية مصر العربية والأمم المتحدة، متمنين الشفاء العاجل والكامل للجندي المصاب.

ودعا المجلس، وفقا لبيان وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة اليوم، حكومة مالي الانتقالية إلى التحقيق بسرعة في الهجوم وشدد على أن الهجمات التي تستهدف حفظة السلام قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي، كما شدد على أن "الانخراط في التخطيط أو التوجيه أو الرعاية أو شن هجمات ضد حفظة السلام التابعين لبعثة مينوسما يشكل أساسا لفرض العقوبات وفق قرارات المجلس ".

وأكد أعضاء مجلس الأمن الدولي من جديد أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، مشددين على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية المشينة إلى العدالة.

كما أكدوا على وجوب محاسبة المسئولين عن عمليات القتل هذه، وحثوا جميع الدول، وفقًا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع جميع السلطات المعنية في هذا الصدد.

ومن جهة أخرى، أعرب مجلس الأمن عن قلقه إزاء الحالة الأمنية في مالي وحث الأطراف المالية على التنفيذ الكامل لاتفاق السلام والمصالحة دون مزيد من التأخير، مشيرًا إلى أن تنفيذ الاتفاق وتكثيف الجهود للتغلب على التهديدات من شأنه أن يسهم في تحسين الوضع الأمني في جميع أنحاء البلاد.

وإضافة إلى ذلك، شدد مجلس الأمن الدولي على أن جهود القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس في مواجهة أنشطة الجماعات الإرهابية وغيرها من الجماعات الإجرامية المنظمة ستسهم في خلق بيئة أكثر أمنا في المنطقة.

وأكد أعضاء مجلس الأمن الدولي على أن هذه الأعمال الشائنة لن تقوض عزمهم على مواصلة دعم عملية السلام والمصالحة في مالي.

عاجل
عاجل
بث مباشر مباراة الأهلي والاتحاد السكندري (0-0) في الدوري المصري اليوم (لحظة بلحظة) | تسديدة فخري