وزارة الصحة: تطوير فروع المعامل المركزية بمحافظات الجمهورية

أهل مصر
خالد عبد الغفار
خالد عبد الغفار

كشف الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، تفاصيل الاجتماع الذي عقده أمس الخميس الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، أمس الخميس، مع الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتورة نانسي الجندي، رئيس الإدارة المركزية للمعامل بالوزارة.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة، لمناقشة مقترح خطة تطوير المعامل المركزية، بما يضمن الارتقاء بجودة الخدمات المعملية المقدمة للمواطنين، واطلع خلال الاجتماع على الخطة المتكاملة لتطوير الإدارة المركزية للمعامل، والتي تتضمن: إنشاء مبنى جديد، وتحديث الهيكل الوظيفي، واستحداث إدارات جديدة، والتوسع فى إنشاء معامل جديدة، فضلًا عن اطلاعه على الرؤية المستقبلية لتطوير أفرع المعامل المركزية بمحافظات الجمهورية.

وأشار عبد الغفار، إلى أن الوزير اطلع على التقارير الخاصة بمعدلات العمل بالمعامل المركزية في بعض التحاليل والفحوصات خلال العام الماضي، حيث تم فحص أكثر من 2.5 مليون طفل حديثي الولادة بواقع 5 ملايين اختبار لأمراض التمثيل الغذائي، إلى جانب إجراء 7500 تحليل أمراض دم، لطلبة المدارس المحولين من خلال التأمين الصحي، وإجراء أكثر من 18 ألف فحص لسرطان الثدي للسيدات، ضمن المشاركة الفعالة للمعامل بالمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة، فضلًا عن فحص أكثر من 3.8 مليون عينة فيروس كورونا.

وأضاف "عبدالغفار" أن الوزير تابع خطة العمل الحالية للمعامل بمختلف إداراتها (الباثولوجيا الإكلينيكية، البكتريولوجيا الإكلينيكية، الكيمياء الصحية، الأغذية والمياة بكتريولوجي، السموم والمخدرات)، مؤكدًا الالتزام بإجراء الفحوصات المعملية باستخدام التكنولوجيا الحديثة والأساليب العلمية لتقديم الخدمات المعملية بدقة عالية وفقًا للمعايير العالمية، وتأكيد الوزير على توفير كافة سبل الدعم لتطوير منظومة العمل بالمعامل المركزية، بما يضمن تحقيق استراتيجية ورؤية الوزارة لتصبح معامل إحالة ومرجعية للأمراض المعدية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأضاف إلى أن الوزير تابع العمل ضمن الخطة الخاصة بالتعاون مع البرنامج القومي للدرن ومنظمة الصحة العالمية، والتي تستهدف القضاء على المرض ضمن خطة التنمية المستدامة 2030، حيث يعد معمل تحاليل أمراض الدرن بالمعامل المركزية هو الوحيد في مصر الذي يقدم خدمات فحص الحساسيات للمزارع الدرنية الإيجابية لكافة المحافظات، موضحًا اعتماد المعمل كمعمل مرجعي لمنطقة الشرق الأوسط من منظمة الصحة العالمية.