اعلان

عميد معهد القلب الأسبق عن وفاة قارئ المنوفية: لو كان التنمر رجلا لقتلته

أهل مصر

علق الدكتور جمال شعبان، عميد معهد القلب الأسبق، على واقعة وفاة الشيخ محمد عبد العليم بدوي، بعد تنمر الأهالي عليه وسبه، أثناء صلاة الجمعة، بمحافظة المنوفية.

وأضاف في مداخلة هاتفية عبر برنامج خط أحمر، تقديم الإعلامي محمد موسى، على قناة الحدث اليوم الجمعة: "لو كان التنمر رجلا لقتلته، لأن الزعل وقهر الرجل وكسر الخاطر، يودي بحياة الأشخاص"، لافتًا إلى أن هناك مشكلة كبيرة في بنيان الأخلاق بالمجتمع الذي كنا نفتخر به.

وأشار شعبان إلى أن هناك عدوانية وشراسة على الآخر، بطريقة مبالغ فيها، والقلب يعد مخا طرفيا يتأثر بالانفعالات والخوف، ويجب التعامل مع ضغوط الحياة والتكيف معها، والاستعانة بالصبر والصلاة، ويمكن تناول أدوية مهدئة.

واتشحت قرية مجريا بمركز أشمون في محافظة المنوفية بالسواد، حزنا علي وفاة أحد أبنائها، وهو معلم القرآن الكريم الشيخ محمد عبد العليم بدوي، الذي لم يتجاوز 42 من عمره، ترك 3 أطفال ولدين وبنت أكبرهم بالصف الثاني الإعدادي، والصغير بالصف الثاني الابتدائي، وذهب محفظ القرآن الكريم إلى خالقه إثر أزمة صحية مفاجئة، أودت بحياته.

إقرأ أيضاً