اعلان

برلمانية: قرارات العفو الرئاسي ترسخ لمفاهيم حقوق الإنسان وتتماشى مع الجمهورية الجديدة

أهل مصر
شيماء نبيه
شيماء نبيه

أكدت النائبة شيماء محمود نبيه عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، أن استمرار قرارات العفوالرئاسي والإفراج عن المحبوسين احتياطيا وآخرها إخلاء سبيل 30 شخصا، وذلك بتوجيهات من القيادة السياسية الحكيمة وبالتنسيق المستمر مع كافة أجهزة الدولة وفي مقدمتها النيابة العامة ووزارة الداخلية يأتي ترسخياً لمبادي حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن ذلك تطبيق للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان ويتماشي مع مبادئ الجمهورية الجديدة التي تتسع الجميع.

جانب من جلسة النواب

الإفراج عن المحبوسين احتياطياً يرسخ لمبادئ حقوق الإنسان

وقالت "نبيه " في تصريحات صحفية اليوم إن قرارات الافراج المتوالية ترسخ لمفاهيم حقوق الإنسان وإرساء حالة من التسامح والتصالح المجتمعي ، مشيرة إن مثل هذه القرارات التى أسعدت كل المصريين وفى مقدمتهم كل من تم الإفراج عنهم وأسرهم تعكس اهتمام القيادة السياسية بملف الحقوق والحريات والذي يحظي بخطوات جادة كإلغاء حالة الطوارئ وإطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان وكل هذا يتماشي مع مبادي الجمهورية الجديدة التي تتسع الجميع.

وكانت لجنة العفو الرئاسي أكدت استمرار عملها فى ملفات الإفراج عن المحبوسين احتياطيا ودمجهم مجتمعياً، وذلك بالتنسيق المستمر مع كافة أجهزة الدولة وفي مقدمتها النيابة العامة ووزارة الداخلية.

مصر تسير بخطى ثابتة في قضية حقوق الإنسان وكان سامح شكري، وزير الخارجية قال إن لدى مصر والولايات المتحدة حوار عميق يتناول القضايا الإقليمية والدولية، وتبادل الرؤى وتقدير المرتبط بكيفية معالجة الأزمات التي نتعرض عليها، مردفا أنه عندما تثار قضية حقوق الإنسان فنحن لدينا الاهتمام بأن تكون الحديث في هذا الأمر موضوعي ومرتبط بكيفية العمل على الارتقاء بقضية حقوق الإنسان ليس فقط في مصر ولكن في مجمل دول العالم.

وتابع: «لا تستطيع أي دولة التأكيد أنها نالت الكمال في قضية حقوق الإنسان وهذا ما نراه يحدث في كل الدول»، مشيرا إلى أن الدولة المصرية لديها برنامج غير مسبوقة لها أثر على عشرات الملايين من البشر تتمثل في مبادرة حياة كريمة وهي توفر حياة وحقوق إنسان المصري.

وأكد أن مصر تسير بخطى ثابتة وواضحة وثقة في قيادتها السياسية، تجعل الشعب المصري قادرا على تفسير تصرفات البعض المعادية للدولة المصرية.

إقرأ أيضاً