المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

المنيسي: الصيام يقي من كورونا ولكن بشرط

أهل مصر
فيروس كورونا والصيام
فيروس كورونا والصيام

شهر رمضان شهر العزائم وصلاة التراويح، وفي هذا العام يستمر معنا توخي الحذر من انتشار فيروس كورونا المستجد، فإلى أي مدى يستطيع مريض كورونا صيام شهر رمضان؟، وهل شهر رمضان يقي من فيروس كورونا أم أنه وراء زيادة أعداد المصابين؟، لذا كان لابد أن نعرف طرق الوقاية من فيروس كورونا خلال شهر رمضان المبارك، ولهذا إليكم حوار مع الدكتور محمد المنيسي استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد بالقصر العيني لمعرفة التفاصيل حول صيام مريض كورونا وطرق الوقاية في شهر رمضان.

أوضح الدكتور المنيسي، أن أي مريض له رخصة من الله سبحانه وتعالى للإفطار في حالة مرضة مرددا الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم "إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى رُخَصُهُ كَمَا يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى عَزَائِمُهُ"، وأكد أن ليس على المريض حرج حيث أن حال مريض كورونا كحال أي مريض يحتاج الإفطار وذلك لحاجته للسوائل والأدوية.

فيروس كورونا والصيامالدكتور: محمد المنيسي

الصيام يقي من علامات التقدم في العمر ولا يسبب الجفاف

بينما بالنسبة لتأثير صيام رمضان على المناعة فأكد استشاري أمراض الجهاز الهضمي أن صيام رمضان له فوائد طبية وأهمها هو أنه أهم محفز للمناعة الذاتية، كما أنه يقلل فرص ظهور علامات تقدم العمر لأنه مع الصوم يتم إفراز هرمون النمو، كما يزيد الصيام التركيز عكس ما يعتقد الجميع، هذا غير فائدته في تنقية الجسم من السموم، بالإضافة إلى أن الصيام من أساليب فقد الوزن الآمنة، فبعد صيام 14 ساعة يستنفذ الجسم الكلوجوز المخزن في الكبد على هيئة كلاكوجين ويبدأ تصنيع ال ketone bodies وينتج هرمون النمو بينما يقل الأنسولين، مؤكدا أن العيب الوحيد الذي يعتقده البعض أنه يحدث بسبب الصيام نظريا هو الجفاف ولكنه عيب غير حقيقي.

الصيام مفيد ولكن عليك الحذر مما تأكله على الإفطار

وبسؤالنا الدكتور المنيسي عن قدرة صيام رمضان في الوقاية من فيروس كورونا، أكد أن بصيام رمضان يمكن لمناعتك مقاومة فيروس كورونا على شرط عند الإفطار لا تضيع هذه المناعة بسبب الأكلات والسكريات والدهون والأكل الثقيل على المعدة، حيث أن المناعة تتحسن بالنوم الجيد والصيام بينما تهتز بالأكل المسبك والمخبوزات والمقليات وإمتلاء المعدة، مضيفا أن الفطار الثقيل يضعف المناعة ويبطل ما قام به الصيام من فائدة.

كما نصح في نهاية حواره، من أجل صيام رمضان بدون الإصابة بفيروس كورونا، علينا أن نقلل الزيارات بين الناس وأن التباعد هو أهم السلوكيات التي يجب أن تتبع، موضحا أن موجة الكورونا تأتي بسبب تغير العادات من قلة التهوية والتباعد وليس لنشاط الفيروس كما يفضل الحصول على التطعيم لمن يستطيع، ناصحا أن نحصل في وجباتنا على 200 جرام بروتين سواء من اللحوم أو البقوليات والتي تعد من أفضل مضادات الأكسدة كما البصل والثوم والورقيات من أكثر العناصر لتقوية المناعة.