المشرف العام على التحرير داليا عماد

أعراض وأسباب التهاب الغدد العرقية القيحي وطرق الوقاية منه

أهل مصر
التهاب الغدد العرقية القيحي
التهاب الغدد العرقية القيحي

التهاب الغدد العرقية القيحي، هو مرض جلدي التهابي مزمن يصيب بصيلات الشعر والغدد العرقية، وتعرف هذه الحالة أيضًا باسم حب الشباب العكسي، وعادة ما تبدأ بظهور نتوءات تشبه البثور على الجلد، وبدون علاج يمكن أن تتفاقم هذه النتوءات وتنمو في عمق الجلد وتتحول إلى كتل صلبة مؤلمة أو جيوب صديد، وغالبًا ما تنفتح الجيوب، بعد أن تلتئم، وغالبا ما تتشكل ندبات سميكة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج لالتهاب الغدد العرقية القيحي، فإن التشخيص والعلاج المبكر يساعدان في منع المرض من التفاقم وتشكيل ندبات إضافية.

وخلال السطور التالية يوضح "أهل مصر"، أعراض وأسباب التهاب الغدد العرقية القيحي وطرق الوقاية منه.

أعراض التهاب الغدد العرقية القيحي

عندما يتطور لأول مرة يمكن أن يكون لالتهاب الغدد العرقية القيحي أعراض تتراوح من الحكة الخفيفة عدم الراحة إلى ظهور مناطق حمراء ومتورمة ومؤلمة.

وتظهر نتوءات تشبه البثور ويمكن أن تنمو وتمتلئ بالصديد تنفتح.

أحيانا يكون للقيح الذي يتم تصريفه رائحة كريهة بسبب وجود البكتيريا.

يمكن أن يتسبب شفاء النتوءات في حدوث ندبات.

أسباب التهاب الغدد العرقية القيحي

تحدث النتوءات الجلدية التي تظهر التهاب الغدد العرقية القيحي عندما تنسد بصيلات الشعر أو الغدد العرقية والتهابها يسبب النمو الزائد غير الطبيعي للخلايا، ويعتقد أن هذا النمو المفرط ثانوي للهرمونات أو النيكوتين.

وبعد الانسداد تتمزق هذه الهياكل مما يؤدي إلى زيادة الالتهاب و التندب الموضعي.

والتهاب الغدد العرقية القيحي ليس معديا ولا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ولا ينتج عن سوء النظافة.

لا يعرف الأطباء أسباب إصابة بعض الأشخاص بهذا المرض، ويدرس الباحثون ما إذا كان التهاب الغدد العرقية القيحي وراثيا أم لا.

ويعتقد أيضا أن الهرمونات الجنسية هي سبب محتمل لأن العديد من حالات التهاب الغدد العرقية القيحي تبدأ في الظهور عند سن البلوغ.

غالبا ما يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الغدد العرقية القيحي من مشكلات طبية أخرى، مثل حب الشباب وداء السكري أو مرض قلبي، أو زيادة الوزن.

طرق الوقاية من التهاب الغدد العرقية القيحي

خسارة الوزن الزائد.

ارتداء الملابس الفضفاضة.

أخذ حمامات دافئة.

لا تحلق المناطق المصابة.

نظف المناطق المصابة يوميًا بصابون مضاد للبكتيريا.

تجنب التدخين.