المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الاتحاد المصري يقيم أكبر بطولة بتاريخ الكونغ فو على أرواح الراحلين من مؤسسي اللعبة

أهل مصر
بطولة اللواء سمير فؤاد
بطولة اللواء سمير فؤاد

حطمت الأرقام القياسية، وضمت مشاركين من كل محافظات مصر من الأسكندرية شمالاً إلى أسوان جنوبًا، حيث يتنافس لاعبوها بشكل شرس، ولا تسمع سوى أصوات اللكمات ولا ترى غير مشاهد الارتطامات، وسجدات اللاعبين بعد الانتصار في كل جولة، غير الجمهور الذي حضر بكثافة رغم الإجراءات الاحترازية، وهتافاته التي ألهبت أجواء الصالة المغطاة في إستاد القاهرة، تلك المشاهد الملحمية ليست في بطولة العالم لرياضة الكونغ فو ولكن في بطولة الوفاء للواء سمير فؤاد، وهي بطولة استثنائية كسرت الأرقام القياسية لرياضة الكونغ فو في مصر ووصلت إلى أكبر بطولة من حيث عدد المشاركين في تاريخ اللعبة منذ تأسيسها بمصر عام 1992.  

بطولة اللواء سمير فؤاد

لا يعتبر عدد المشاركين هو الاختلاف الوحيد في بطولة هذا العام، لأنها أيضًا حطمت الرقم القياسي في قيمتها الروحية، فهي أقيمت على شرف كل أساطير ورموز لعبة الكونغ فو الذين أشرفوا على دخولها إلى مصر وساهموا في تطورها، ورحلوا حاليًا عن عالمنا، حيث تجد لو لوحة ضخمة جمعت كل صور هؤلاء العظماء، والتي أصبحت مقصد كل المشاركين في البطولة من لاعبين ومدربين، يقف كل منهم لدقائق أمام صور العظماء ما بين ملتقط للصور التذكارية بجوارهم وما بين قارئ للفتاتحة على أرواحهم، وتشعر أن رمزية الصور تشعل حماس اللاعبين على البساط كما لو كان من في الصورة حاضرين وسطهم، غير عدد غير قليل من قدامى المدربين الذين يشرفون على الجولات ويعطون مذاق خاص للمنافسات.

على ذكرى الراحلين

بطولة اللواء سمير فؤاد

"هذه البطولة في رقبتي" بتلك الكلمات كشف اللواء محمد عاشور، رئيس الاتحاد المصري للووشو كونغ فو، عن تجهيزه بطولة الوفاء على كأس اللواء سمير فؤاد مؤسس الاتحاد المصري للكونغ فو، مشيرُا إلى أن البطولة هي تخليد لذكرى اللواء سمير فؤاد مؤسس الإتحاد المصري والإتحاد العربي والإتحاد الأفريقي للووشو كونغ فو، وأول مجلس إدارة أسس الإتحاد المصري للووشو كونغ فو، ولكل من توفاه الله، والراحلين من اساطير اللعبة الذين اسسوا ونشروا رياضة الكونغ فو في مصر، فهو يوم لتذكر تلك الشخصيات هي من صنعت الكونغ فو في مصر، والذين تم جمعهم في بانر يتصدر البطولة ويخلد ذكراهم في ذاكرة كل لاعب جديد ليصبحوا قدوة له.

ستة آلاف مشارك

بطولة اللواء سمير فؤاد

وأكد "عاشور في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن الجديد في الموضوع أنه لن يكرم أسر المتوفين واللواء سمير فؤاد وبعض الاعضاء من اول مجلس إدارة في فعاليات البطولة، بل سينقل التكريم إلى المركز الأوليمبي، مبينًا أنه انه اصر على عقد البطولة رغم ان الدورة الانتخابية اوشكت على الإنتهاء، وذلك من اجل إقامتها وفاءًا للراحلين والمؤسسين الذين اسهموا بمجهودهم لوصول اللعبة لهذا المستوى.

وأضاف رئيس اتحاد الكونغ فو، أنه بلغت المشاركة6500 لاعب، وهي تعد أكبر بطولة على مستوى مصر، من حيث عدد اللاعبين المشاركين منذ إنشاء إتحاد الكونغ فو، مشيرًا إلى أنه اوقف المشاركة لوجود اعداد أكبر كانت تريد أن تشارك في الحدث، ولكنه إكتفى بالعدد الحالي.

سمو عن الخلافات

بطولة اللواء سمير فؤاد

وأوضح رئيس الاتحاد المصري للووشو كونغ فو، عن تكريمه لبعض الراحلين الذين كان بينه وبينهم بعض الخلافات، أن الخلافات في العمل لا تقلل من شان الاخرين ولا من شانهم على مستوى اللعبة، وكل واحد من المتوفين أقام شيئ للعبة على قدر مقدرته لا يجب ان نغفلها، واليوم يقوم كل المشاركين بالنظر إلى الصور ويتذكرون ما قدموه، ولا يمكن الحديث عن خلافات وهم في دار الحق وهو في دار الباطل.

فرصة للالتحاق بالمنتخب

بطولة اللواء سمير فؤاد

بينما كشف نبيل النجدي، مدرب منتخب مصر للكونغ فو، أن منافسات بطولة الوفاء تشهد فنيات مرتفعة ومستوى عالي لأداء اللاعبين في مختلف المراحل بدءًا من الناشئين وحتى الكبار يمكن أن يفرز عن أبطال جدد للمنتخبات المختلفة، مشيرًا إلى أنه بالفعل يتابع مستوى لاعب ولاعبة، وسينتظر آدائهم في باقي البطولة، تمهيدًا لإلحاقهم بأقرب تجمع للمنتخب.

وأكد النجدي في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن مستوى اللعبة تقدم في مصر، خاصة مع وجود أبطال عالم أصبحوا مدربين ويعطون ما يعلموه من خبرات للاعبيهم.

وأضاف مدرب منتخب مصر، على أن تكريم رموز لعبة الكونغ فو يشعره بالطمأنينة وأنه لن ينسى سواء في حياته أو بعد مماته، ومجهوداته لن تذهب سدى، مما يجعله يشعر بالفخر بالإنتماء لرياضة كونغ فو، موجهًا رسالة شكر لرئيس الإتحاد اللواء محمد عاشور لما بذله من مجهود لإخراج البطولة في هذا الثوب، وجهده في تكريم تلك الكوكبة من رموز اللعبة.

الوفاء لمؤسسي اللعبة 

بطولة اللواء سمير فؤاد

وذكر القبيصي محمد، رئيس منطقة القاهرة للكونغ فو، أن الإتحاد المصري للوشو كونغ فو، أن المنطقة تشارك بكل قوة في البطولة لدعم الإتحاد المصري للكونغ فو ، واللواء محمد عاشور لأنه إختار افضل مكان في مصر لإقامه البطولة وهو استاد القاهرة الدولي، وكرم رموز الكونغ فو، تحت مسمى بطولة الوفاء، بداية من اللواء سمير فؤاد وهو مؤسس الإتحاد وصاحب البصمة وصاحب التأسيس للإتحاد، ووصولًا من رموز الكونغ فو من الأستاذ الكبير إبراهيم التوني أو الأستاذ الكبير حسن معوض والكابتن جلال رمضان، وحتى باقي الرموز التي جمعتها اللوحة الضخمة في البطولة.

.

وأكد "محمد"، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أنها تعتبر أكبر بطولة في أعداد اللاعبين في تاريخ الكونغ فو بمصر، وتشهد فرق مختلفة من مختلف أنحاء الجمهورية، من أسوان إلى الأسكندرية، ومدارس مختلفة، والبطولة تشهد زخم، وكل عام يشارك بها عدد أكبر من العام السابق له.

منافسات لن تتكرر وتكريم يشهد على طفرة في اللعبة 

بطولة اللواء سمير فؤاد

وكشف أشرف المصري، نائب رئيس منطقة الجيزة للووشو كونغ فو، بأن منطقته مشاركة في اليوم الأول فقط بـ12 هيئة رياضية غير باقي الأيام، وهو على الجانب الشخصي مشارك بجميع لاعبي أكاديميته في البطولة، وذلك لأنها منافسات لن تتكرر كثيرًا بسبب عدد المشاركين،وتشهد مستوى فني عالي، حيث أن مواجهاتها تجعل الفرق المشاركة تقابل فرق مختلفة من الشرق والغرب وكافة أنحاء مصر مما يشعل المنافسات.

وأكد المصري في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن بطولة الوفاء تكرم رموز الرياضة المصريين ليشهدوا على الطفرة التي حدثت باللعبة، ففي عصرهم كانت البطولات قام بـ70 و80 لاعب، ولكن اليوم وصل عدد المشاركين لستة ألاف ونصف مشارك، وهي تتوج إنجاراتهم وما بذلوه في حياتهم لإدخال الرياضة مصر والرقي بها.

إحتكاكات قوية

بطولة اللواء سمير فؤاد

وكشف الحكم الدولي حاتم فؤاد، رئيس لجنة الحكام في الإتحاد المصري للووشو كونغ فو، مستوى البطولة مرتفع جدًا، ويوجد مجموعة من الشباب مبشرين بالخير، ومستويات برزت في البطولة رغم أنها بطولة تنشيطية إلا أنها على أعلى مستويات من القوة والإحتكاك، وجميع اللاعبين والمدربين على أعلى مستوى من الجاهزية.

وأكد فؤاد في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن الإحتجاكات قوية، لدرجة أنه في بعض الإحتكاكات يضطر الحكم للتدخل للحفاظ على حياة اللاعبين وفقًا للقانون، متوقعًا أن بهذا الشكل من المستوي عند دخول الكونغ فو إلى الأوليمبياد سيكون لمصر عدد لا يستهان به من الميداليات.

بطولة اللواء سمير فؤاد

وأضاف "فؤاد"، انه سواء البطولة رسمية أو تنشيطية يطبقون قانون الكونغ فو بدون أي تحريف، ولكن هناك بعض التعديلات التي تطبق وفقصا للمراحل العمرية، المراحل تحت 8 و10 سنوات ممنوع الضرب في الوجه لأي سبب من الاسباب، للحفاظ على استمرارية اللاعب وعدم غصابته، ونصعد لسن 14 سنة مسموح بلكمة واحدة فقط، ولكن تحت 18 و20 نسمح بالآداء كامل.

وبين فؤاد أن الأداء العالي داخل بطولة الوفاء يعني أن المدربين حريصين على إظهار لاعبيهم بأفضل مستوى، وأولياء الأمور لديهم الدافع أن يظهر ابنهم بأفضل مستوى في البطولة.

سير البطولة

بطولة اللواء سمير فؤاد

وقال كابتن أحمد قاسم، رئيس اللجنة العليا لقدامى المدربين، وأحد المشرفين على البطولة، إن البطولة تقام بإشراف اللجنة العليا لقدامى مدربين الووشو كونغ فو، في صالة 2 في استاد القاهرة، وهي أكبر بطولة في اللاعبين في تاريخ الإتحاد ولذلك تقام على 6 أيام وإحتمال مد البطولة ليوم سابع، بحيث تقام 5 أيام ساندة ويومين أساليب، في جميع الأوزان والمراحل العمرية.

واكد قاسم في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن البطولة تقام على 5 ابسطة، وإشراف حكام دوليين يرأسهم رئيس لجنة الحكام في الإتحاد، مشيرًا إلى أنه يوجد إنضباط شديد داخل بطولة الوفاء فلم تحدث أي مشاكل أو إصابات، ويوجد ندية كبيرة في المنافسات حتى في مرحلة البراعم، مما يدل على إهتمام الإتحاد بهم.

بأقل إصابات

بطولة اللواء سمير فؤاد

كما أوضح سامي أبو النصر، المسعف الخاص بالبطولة، ان عدد الإصابات قليل في بطولة الوفاء، والتنظيم جعل العدد الكبير المشارك غير واضح وهناك هدوء داخل الملعب، والإصابات قليلة جدًا وتكاد لا تذكر، رغم الإحتكاكات والمنافسة العالية داخل البساط.

واكد ابو النصر في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن البطولة طبقت كافة الإجراءات الإحترازية من حيث الإلتزام بالكمامات، ووجود تباعد بين الجمهور، مبينَا أن دورهم التعامل مع الإسعافات الأولية وستاد القاهرة مجهز بسيارات إسعاف للتعامل مع أي حالة خطيرة.