اعلان

إليك أسباب العصبية والتوتر في نهار رمضان.. حاول تجنبها

 العصبية والتوتر في نهار رمضان
العصبية والتوتر في نهار رمضان

يعتبر العصبية والتوتر من المشكلات الشائعة بين عدد كبير من الأشخاص، في شهر رمضان، خاصة في فترة النهار خلال ساعات الصيام، وهذا يرجع إلى أسباب كثيرة، أبرزها التغيرات في روتين الحياة اليومي، بالإضافة إلى انخفاض في سكر الدم، والجفاف بسبب قلة شرب الماء، كل هذا بجانب عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي في نهار رمضان، فضلًا عن قلة النوم وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، كل هذه الأسباب تؤدي إلى زيادة معدل التوتر والعصبية في نهار رمضان.

وخلال السطور التالية يوضح 'أهل مصر'، إليك أسباب العصبية والتوتر في نهار رمضان، حاول تجنبها.

إليك أسباب العصبية والتوتر في نهار رمضان

التغييرات في روتين الحياة

يمكن أن يؤدي تغيير ساعات النوم والأكل الذي يحدث بشكل مفاجئ خلال شهر رمضان إلى شعور بعض الأشخاص بالتوتر والقلق.

انخفاض مستوى السكر في الدم

يسبب نقص السكريات خلال الصيام إلى انخفاض مستويات الطاقة في الدماغ، وهذا بسبب عدم الالتزام بالمعايير الصحية للتغذية خلال وجبتي الإفطار والسحور، وعدم حصول الجسم على ما يلزمه من الحصص الغذائية للمعادن والفيتامينات اللازمة.

الجفاف

شرب كميات قليلة من الماء في الفترة ما بين وجبتي الإفطار والسحور، تؤدي إلى الجفاف ونقص في سوائل الجسم، بما في ذلك سائل الدماغ، وهو ما قد يسبب تهيجًا في الأعصاب.

 العصبية والتوتر في نهار رمضان العصبية والتوتر في نهار رمضان

الكافيين

عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال ساعات الصيام قد يؤدي إلى أعراض انسحاب، مثل الصداع والتعب والتهيج.

قلة النوم

عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، يؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي، بجانب الكثير من الأعراض الجسدية مثل صعوبة التركيز والصداع والإعياء، وجميعها عوامل تزيد من الشعور بالتوتر والضغط النفسي.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
قرار جديد في قضية سرقة غادة والي للوحات الرسام الروسي