المشرف العام على التحرير داليا عماد

اعترافات مثيرة للمتهم بحرق عجوز الإسكندرية ضحية الشهامة

أهل مصر
المتهم
المتهم
اعلان

أدلى المتهم "إبراهيم القبيصي" أمام نيابة المنتزه في الإسكندرية، باعترافات تفصيلية حول ارتكابه واقعة إشعال النيران في سيدة الإسكندرية حتى الموت، وذلك قبل أن تصدر النيابة قرارها بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

وقال المتهم في التحقيقات، إنه لم يحلق شعره لكي يتنكّر وإنما ليحمي رأسه من النيران التي كان سيُشعلها بالسيدة العجوز، متابعًا أنه وقت ارتكابه جريمته بحرقها كانت تلك هي المرة الأولى التي رآها فيها.

وأكد المهتم، أن ما فعله كان بدافع الانتقام من المجني عليها "سامية حجازي" مالكة العقار، وأنه قام بحرقها حتى الموت كي يعاقبها على اتهامها له بالسرقة منذ 4 أيام فائته وأنه عند خروجه أول ما فعله هو الذهاب لشقة المجني عليها وإشعال النار فيها كي يشفي نار قلبه عقابًا لها على ما فعلته.

وقام رجال المباحث بإحضار المتهم لتمثيل جريمته البشعة تفصيليًا وتصويره، والتي وقعت في منزل المجني عليها بمنطقة العصافرة بحري، شرق مدينة الإسكندرية، وتمتلكه المجني عليها.

وكانت جريمة اقتحام المتهم منزل سيدة مسنة وقتلها بإشعال النيران فيها أمام أحفادها، أشعلت منطقة العصافرة بحري بالإسكندرية، وذلك بدافع الانتقام لإرشادها المباحث عنه في قضية سرقة، لتدفع حياتها ثمنًا لشهامتها ورغبتها في تحقيق العدالة.

البداية كانت بتلقي اللواء سامي غنيم مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة ثان المنتزه، يفيد بورود بلاغ من المستشفى، بوصول سيدة عجوز مصابة بحروق من الدرجة الثالثة.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان الواقعة وبسؤال أهلها قرروا بأن أحد الأشخاص قام بسرقة شقة، وأبلغت المجني عليها، "سامية حجازي" 60 عامًا، ربة منزل، التي تملك العقار، عن الواقعة، عندما شاهدته، وتم القبض على المتهم ويُدعى "إبراهيم القبيصي" وبحوزته المسروقات، وتحويله إلى النيابة، التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وبعدها تم الإفراج عنه بضمان محل إقامته.

وأضافت التحقيقات أنه بعد الإفراج عن المتهم، قرر الانتقام من المجني عليها، بعد تسببها في حبسه، فاقتحم المنزل عليها، وقام بحرقها مستخدمًا عبوة بنزين، وإشعال النيران فيها، وتم نقلها إلى المستشفى ليتضح أنها مصابة بحروق بنسبة 75%، وسرعان ما فارقت الحياة متأثرة بهذه الحروق.

وعقب إجراء تحريات رجال المباحث وتفريغ الكاميرات، أُلقي القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة وقرر أنه توجه إلى البنزينة وشراء البنزين وقام بالتوجه إلى شقة المجني عليها بدافع الانتقام منها لإبلاغها عنه بالسرقة، وحُرر المحضر اللازم بالواقعة وأُخطرت النيابة للتحقيق.

وأمر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

كما أمرت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وكشف ظروفها وملابساتها، وندب الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة، وسؤال عامل البنزين عن الواقعة، والتصريح بدفن جثة العجوز بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
السيسي يحضر احتفالية عيد الشرطة بمجمع المؤتمرات