المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

استغاثة أم بالرئيس السيسي لعلاج ابنتها بمستشفى 57357: بتموت منّي (فيديو)

أهل مصر
الطفلة هنا
الطفلة هنا

استغاثت المواطنة هبة طاهر، والدة الطفلة هنا علاء المحمدي، التي تبلغ من العمر 8 سنوات، بمحافظة بورسعيد، بالرئيس عبد الفتاح السيسي، لإنقاذ حياة ابنتها والتي تعاني من ورم في المخ بمنطقة حساسة للغاية بالمخ، وتعيش بين الحياة والموت وتحتاج إلى دخول مستشفى 57357 في أسرع وقتٍ لإجراء عملية جراحية.

وتروي والدة الطفلة هنا، مأساة طفلتها، قائلة إنها تعيش في مأساة حقيقية منذ عام بدأت بشكوى ابنتها من صداع متكرر وبالكشف أخبرها الأطباء بأنها عباره عن مياه على المخ، وأنها سوف تزول بتركيب صمام وتم إجراء عملية فى المنصورة بمستشفى الجامعة، ولم يدركوا بأنه "ورم" ثم تم عمل إشاعة رنين بالصابغة، مثل الصمام ثم تم تحويلها إلى معهد ناصر وحددوا جلستين إشعاع وكانت آخر جلسة يوم 22 /10/2020.

الطفلة هنا

وأضافت الأم: "بدأت حالة ابنتي تتدهور وازدادت آلام الصداع مع ورم في الجسد بأكمله، وذهبت للطبيب ويُدعى أحمد زاهر بجامعة المنصورة وأخبرني أنه لابد من أجراء عملية فورا لأن الورم يزداد ويجب استئصاله لأن الإشعاع لم يؤثر فيه، ونصحني بالذهاب إلى مستشفى 57357 لأنها المكان الأمن لابنتي ولابد من رعاية لمدة 6 أشهر في مستشفى 57357 لأن الورم أصبح يهدد حياتها".

وتابعت: "ذهبت 4 مرات إلى مستشفى 57357، وفي كل مره يخبروني أنه لا يوجد مكان لها، وبالأمس ذهبت للدكتور عبدالرحمن أحد أطباء المستشفى وأخبرني أن حالة ابنتي خطيرة وأنه يوجد سرير لابنتى تم حجزه، وتم تسجيل حالتها بالمستشفى وخضعت لجميع التحاليل للتحضير لاجراء العملية وطلبوا مني التقارير والإشاعات ومن بينهم تقرير لمعهد ناصر كان مكتوبا فيه أن ابنتي خضعت لجلستي إشعاع وبالتالي أوقفوا جميع الإجراءات، وطلبوا مني الخروج من المستشفى وأخبروني أنهم (ماشيين بنظام الروتين) ولا تستطيع الخضوع لإجراء عملية نظرا بسبب جلستي الإشعاع".

الطفلة هنا

وطالبت والدة الطفلة هنا، بسرعة الاستجابة الى استغاثتها، قائلة: "كل دقيقة تمر على بنتي تهدد حياتها بصورة أكبر"، كما استغاثت الأم باللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، قائلة: "اعتبرها ابنتك وانقذها قبل فوات الآوان"، كما طالبت أعضاء مجلسي الشعب والشيوخ بالمحافظة بسرعة التدخل لإنقاذ طفلتها "هنا": "أغيثوني بسرعة بنتي بتضيع منّي".