المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

عادات وتقاليد أمازيغ مصر تتحدى كورونا.. سيوة حاضرة بالعزومات رغم تفشي الوباء (صور)

أهل مصر
التجمعات بواحة سيوة
التجمعات بواحة سيوة

تعد عادات وتقاليد أمازيغ مصر "واحة سيوة " من أهم مظاهر شهر رمضان برغم وجود وباء كورونا حيث تبعد الواحة 300 كيلو عن محافظة مطروح في الجنوب الغربي بالقرب من الحدود المصرية الليبية.

التجمعات بواحة سيوة

وقال محمد جيري، إعلامي من سيوة، إن أهالي الواحة لديهم وعي هذه الفترة بالابتعاد عن العادات والتقاليد الموروثة عن الأجداد بالتجمعات والعزومات خلال الشهر المعظم رمضان بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد بالمرحلة الثالثة التي تعد الأكثر مراحل انتشارا، بالإضافة إلى قيام أغلب الأهالي بتأجيل الأفراح والاحتفالات خلال هذه الفترة.

وأشار إلى أن أشهر عادات وتقاليد أمازيغ مصر، تناول وجبة تسمى "الكسكس" وهي من أشهر الأكلات الأمازيغية على الإطلاق، ويتناولونه بديلا عن الأرز والمكرونة، حيث يصنعونه من دقيق القمح أو الذرة، ومن عاداتهم أنهم يتناولونه كل يوم جمعة، أما ليلة رأس السنة فيعد "الكسكس بالدجاج والخضراوات السبعة" هو الوجبة الرئيسية التي تجتمع عليها العائلة.

التجمعات بواحة سيوة

وأضاف أحمد عبد العزيز أحد مواطني سيوة، أن أهالي الواحة أغلبهم يفضلون العزل المنزلي بدلا من الحجز في المستشفيات وتعد هذه الإجراءات التي اتخذها الأهالي وأدت إلى الحد من انتشار الفيروس بين المواطنين.

وأكد عبد الرحمن مجدي مقيم بسيوة، أن العادات والتقاليد لازالت متصدرة المشهد في رمضان برصد التجمعات بين الأهالي التي قد تؤدي إلى زيادة إصابات فيروس كورونا المستجد.

التجمعات بواحة سيوة

وأكد الدكتور أحمد البلتاجي وكيل وزارة الصحة بمطروح في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، أن أهالي سيوة متلزمون في المرحلة الثالثة لانتشار والوباء بسبب إلغاء العديد من الفعاليات والاحتفالات والتجمعات في شهر رمضان وهذا من يزيد من وعي المواطن السيوي.

وأعلن وكيل وزارة الصحة بمطروح، أنه تقرر إقامة مراكز لتلقي لقاح كورونا بكافة مدن المحافظة الثمانية ومنها واحة سيوة لضمان تلقي أكبر قدر من المواطنين للتطعيم.

واحة سيوة

التجمعات بواحة سيوة