المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بيزنس المدارس الخاصة ببني سويف يهاجم جيوب أولياء الأمور.. والأهالي: الديون تراكمت علينا

بيزنس المدارس الخاصة ببني سويف يهاجم جيوب أولياء الأمور. .. وإحدى أولياء الأمور تشكو من تراكم ديون مدرسة خاصة عليها.

أهل مصر
اجتماع أولياء الأمور مع المحافظ
اجتماع أولياء الأمور مع المحافظ

مع قرب بدء العام الدراسي الجديد لعام 2021 / 2022، تتعالى الشكاوى والاستغاثات من أولياء الأمور بمحافظة بنى سويف من المدارس الخاصة التي تعتبر بمثابة سباق لاستنزاف الأموال على حد قول أولياء الأمور.

المصروفات الدراسية بالمدارس الخاصة

ففى بعض المدارس الخاصة ببني سويف، يطالب بعض أولياء الأمور بضرورة وجود قواعد وإجراءات ثابتة لتلك المدارس الخاصة التي أصبحت غول يتوحش ويهاجم جيوب أولياء الأمور نظرا لارتفاع المصروفات الدراسية عاما تلو الآخر.

قال أحمد عبدالرحمن، أحد أولياء الأمور ببني سويف، إن قائمة أسعار المدارس الخاصة تزداد يوما بشكل سنوى بدون وجود سقف لهذة المبالغ المالية، وخاصة مع تزايد أسعار الكتب، وأسعار " اليونيفورم " الخاص بالمدارس، وما بها من شروط مسبقة لقبول الطلاب بها.

شكوى ولية أمر

وأضافت مها إبراهيم، إحدى أولياء الأمور، أن لها طفلين بإحدى المدارس الخاصة، الأول بالصف الأول الإبتدائي، وطفلة في الصف الأول رياض أطفال " كى جى وان " انها تفاجأت بأسعار المصروفات الدراسية بداخل إحدى المدارس الخاصة بشرق النيل ببني سويف.

وأوضحت أن المصروفات الدراسية لمرحلة الحضانة بلغت ما بين 10 إلى 12 ألف جنيه فى الموسم الدراسي فقط، بالإضافة إلى المصروفات الخاصة بالاتوبيس بالمدرسة والتى تبلغ قيمتها 3500 جنيه ، بالإضافة إلى المصروفات الأخرى للزى المدرسى والكتب، مما ينتج عنه تكبد الأسرة ما بين 15 إلى 17 ألف جنيه للطفل الواحد فقط.

وأشار محمود عبد الرازق، أحد أولياء الأمور لأحد طلاب المرحلة الإعدادية بإحدى المدارس الخاصة ببني سويف، إلى أن هناك حالة من الغضب والسخط الشديد بين أولياء الأمور بسبب تزايد المصروفات الدراسية بين المراحل التعليمية المختلفة بالمدارس الخاصة، نظرا لتزايد المصروفات الدراسية بشكل كبير دون وجود سقف مالى محدد لها.

وأضاف أن أولياء الأمور يفضلون إدخال أبنائهم بالمدارس الخاصة فى محاولة منهم لجعلهم ينالون نصيبهم من التعليم بشكل أدمى بعيد عن أجواء المدارس الحكومية التى يفتقد فيها الطلاب والطالبات لشروط التعليم الآدمي والمنظم والتى تتصف بالتكدس الطلابي بداخل الفصول الدراسية والتى تتعدى ال 30 أو 40 طالبا بداخل الفصل الواحد.

وأشار إلى أن الزيادات خلال العام قد تصل إلى 20%، حيث وصلت المصاريف خلال العام الماضي إلى 12 ألف جنيه للصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي، و15 ألف جنيه للصف السادس الابتدائي، ما يؤكد أن التعليم الخاص يتصف بكونه "بيزنس مضمون الأرباح".

وقال إبراهيم السيد، أحد أولياء الأمور، إن هناك بعض المخالفات التى تحدث بداخل المدارس الخاصة وخاصة خلال قيام مديرية التربية والتعليم ببني سويف، بالتحقيق في واقعة بتر جزئي لإصبع طالب بالصف الخامس الابتدائي، بإحدى المدارس الخاصة، بسبب غلق باب دورة المياه على يده.

وأضاف أن واقعة البتر الجزئى لأصبع الطالب تؤكد أن هناك مخالفات من أحد العاملين بالمدرسة أثناء نهاية اليوم الدراسي ومحاولة الطفل الدخول إلى دورة مياه المرحلة الثانوية إلا أن عامل المدرسة حاول منعه من الدخول بإغلاق الباب في محاولة لإخافته، إلا أن الباب أغلق على يده ما أدى إلى إصابة التلميذ في أحد أصابعه وبتر جزء منه.

وفى واقعة مؤسفة منذ أيام قليلة ماضية، استجاب الدكتور محمد هاني، غنيم محافظ بني سويف، لشكوى مواطنة تلتمس فيها الحصول على موافقة إدارة إحدى المدارس الخاصة التي يدرس بها أبناؤها لتسليمها ملف أبنائها لتحويلهم إلى مدرسة للتعليم العام الحكومي ، بسبب وجود متأخرات من مصروفات دراسية متراكمة لم تسددها والدة التلاميذ بالصفوف " الثالث والخامس والسادس " للمدرسة الخاصة، وذلك حتى تتمكن من تحويلهم إلى مدرسة حكومية نظراً للظروف المادية والاجتماعية للأسرة.

ومن جانبها، أوضحت مديرية التربية والتعليم ببني سويف، أنها بحثت الموضوع مع إدارة التعليم الخاص ، وتنفيذا لتوجيهات المحافظ، فقد تم التواصل مع إدارة المدرسة لايجاد حل لمشكلة التلاميذ، وتم الاتفاق مع إدارة المدرسة باعفاء والدة التلميذات "ولى الأمر" من دفع المصروفات المتراكمة ، وتم تحويل التلاميذ لمدارس حكومية وتسليمهم الملفات، مع الالتزام بتوجيه المحافظ بنقلهم لأقرب مدرسة من محل إقامتهم مراعاة لظروفهم المادية والاجتماعية ، متوجهة بالشكر لإدارة المدرسة على ذلك التعاون وتفهمها الإنساني لظروف الأسرة.

عاجل
عاجل
مستشار الرئيس للصحة: ذروة الموجة الرابعة لكورونا قد تبدأ خلال أسبوعين