المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الأيدي الناعمة حفرها الشقاء.. "دنيا جمال" شرقاوية تعول 5 أطفال ووالدتها بتروسيكل لجمع القمامة الصلبة: "نفسي الحكومة تساعدني"

الأيدي الناعمة حفرها الشقاء.. "دنيا جمال" شابة شرقاوية تعول 5 أطفال ووالدتها بتروسيكل وبيع مخلفات القمامة الصلبة: "نفسي مصر تساعدني"

أهل مصر
دنيا وهي تجول شوارع الزقازيق
دنيا وهي تجول شوارع الزقازيق

تحملت مسئولية تفوق سنوات عمرها، وتكبدت معاناة الاعتناء والتكفل بـ 5 أطفال، هذا بالإضافة إلى عبئ والدتها المسنّة، فليس لها بعد الله سوى ساعدها وصحتها، في جلب بضع جنيهات بعد عمل شاق على مدار 10 ساعات يومية، متجولة بتروسيكل في شوارع مدينة الزقازيق، لجمع مخلفات القمامة الصلبة وبيعها، كي لا تسأل الناس كسرة خبز لإطعام صغارها.شابة ثلاثينية تعول أطفالها من مخلفات القمامة:

هي الشابة الثلاثينية "دنيا جمال" ابنة قرية "العصلوجي" التابعة لمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، تجول شوارع مدينة الزقازيق مستقلة "تروسيكل" بصحبة أكبر أطفالها الـ 5، للبحث عن مخلفات وقمامة من الورق والمعادن التي تصلح للبيع في مقابل بضع جنيهات، ما إن تقع عين الرائي عليها يحسبها رجل، فهيئتها وملابسها وجديتها تجعلها هكذا.

دنيا وصغيرها

طلقها زوجها وتحمل مسئولية 5 أطفال:

تروي "دنيا" قصتها مسترجعة في دقائق سنوات عديدة مضت: "أبلغ من العمر 32 عاما، وكنت أعاني من حياة أسرية بسيطة الحال، هذا بالإضافة إلى عدم الاستقرار في بيت أسرتي نظرا لمشاجرات عديدة بين أبويا، انتهت بانفصال غير رسمي بينهما وزواج أبي بأخرى، متابعة: "تزوجت وكنت أظن الدنيا تفتح لي أبوابا جديدة وتسبب لي من أسباب السعادة بصحبة رجل يعوضني قسوة أبي، معلقة: "تزوجت ومرت السنوات وكانت نتيجة الزيجة 5 أبناء".. حسب تعليقها.

دنيا: "نفسي ولادي يتعلموا ويدخلوا المدارس:

وتضيف "دنيا": "تأتي الرياح والمشاكل الزوجية بما يفسد استقرار الأسرة، فدبت الخلافات والمشكلات بيني وبين زوجي، معلقة: "كان دائم تعاطي المخدرات وانتهى به الحال في السجن، وانتهت الحياة بيننا بالطلاق".. حسب تعليقها، لافتة إلى بداية حياتها معتمدة على ذاتها خاصة وأن لها من الأطفال 5 أكبرهم يبلغ 9 سنوات، وأصغرهم لم يكمل 4 سنوات، مردفة: "اضطررت للعمل لكن سؤال باغتني ماذا أعمل وليس لدي جنيه واحد؟".

دنيا وهي تجول شوارع الزقازيق

عمل خاص بلا رأس مال:

وجدت "دنيا" إجابة على سؤالها فأنسب حل لها، هو أن تعمل عمل خاص بها تكون حرة في اختيار مواقيت العمل خاصة وأن لها 5 صغار يحتاجون وقتها ومالها، فقررت أن تستأجر تروسيكل بقيمة 50 جنيه في اليوم، بينما تترك صغارها في حضن والدتها المسنة، وتبدأ ساعات العمل منذ الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الثانية مساءا، وتعود محملة بطعام متواضع، تطهيه لوالدتها وأطفالها، ثم بعد قسط قليل من الراحة تستأنف ساعات عملها من جديد".

تتكبد نفقات أبنائها ال5 ووالدتها وتقيم بشقة متهالكة:

توضح "دنيا": "أقيم بشقة بالطابق الأرضي من الطين اللبن وسقفها متهالك، مقابل إيجار شهري ٣٣٠ جنيه، وأعمل نحو 10 ساعات على مدار اليوم، لأستطيع توفي قوت أبنائي وتعليمهم، لافتة إلى دفعها نحو 1500 إيجار التروسيكل شهريا ونفقات البنزين اليومية، هذا بالإضافة إلى إيجار السكن وفواتير المياه والكهرباء، وتضيف: "أخذ قسطا من الراحة في منتصف اليوم، وأجلس مع أمي وأطفالي ثم أبدأ فترة عمل مسائية من الساعة السادسة مساء لأعود بعد ال12 صباحا، وهكذا يكون يومي خافلا بالشقاء.. حسب قولها، لكنه يهون أمام راحة أطفالها بقدر ما تستطيع".

دنيا وهي تجول شوارع الزقازيق

دنيا: نفسي الريس يساعدني:

وتختتم "دنيا" رغم المضايقات التي أعانيها من الرجال الذين يستضعفونني، واستنكار الناس في الشارع لعملي كوني امرأة تقود تروسيكل، إلا أنها أنسب عمل لي خاصة أنني لا أملك رأس مال لأي عمل خاص آخر، لافتة إلى أنها تعلم 2 من أطفالها في المدارس إلا أنها لم تستطع توفير أموال لإحاقهم بالمدارس وهذا أمر يؤلمها، مناشدة السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعانتها وتوفير حياة كريمة لها ولأطفالها الخمسة فهي أم معيلة وليس لها من حطام الدنيا سوى ساعدها وصحتها التي تخشى أن تخونها يوما ما.

بث مباشر:

وأجرت أهل مصر بثا مباشرا على صفحة الجريدة فيس بوك، ولقاء مرئيا مع دنيا جمال وطفلها وهي في جولتها الصباحية مستقلة "التوك توك"؛ للبحث عن مخلفات القمامة الصلبة في صناديق القمامة لبيعها وتوفير بضعة جنيهات ليقتات أطفالها.