المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

صعقًا بالكهرباء.. التفاصيل الكاملة بشأن واقعة «طفلة بنها» ضحية تعذيب عمها وعمتها ( فيديو وصور)

أهل مصر

شهدت قرية كفر مويس، التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية، جريمة بشعة، حيث تجرد مسعف وشقيقته من مشاعر الرحمة والإنسانية، وقاما بتعذيب نجلة شقيقهم المتوفى؛ بسبب سقوط ورقة مالية فئة 200 أثناء ذهابها لشحن هاتف المحمول لعمتها.

الطفلة الضحية

وادعى فقيدو الرحمة سقوط الطفلة من علو بعد قيامهم بإلقاء سجادة من الطابق الثالث لإيهام الجيران بسقوطها من علو.

الطفلة الضحية

وقالت إحدى الطالبات إن الضحية صديقتها بالمدرسة ويتحركون معا فى الدروس والمذاكرة واللهو بالشارع معا، مضيفة أنه منذ وفاتها بدقائق طلب الضحية "أنوار محمود" منها الذهاب معا لشحن هاتف محمول عمتها، وعند ذهابها لمحل شحن الهواتف لم تجد المبلغ المالى 200 جنيه فى يدها، وبكت كثيرا خوفا من عمتها.

الطفلة الضحية

وأكملت زميله الضحية، وهى تبكى أنها لم تعلم بقيامهم بتعذيبها حتى الموت، وقالت لها "عرفى عمتك أنها وقعت منك وهتديكى غيرها"، ولكن الضحية كانت تزداد فى البكاء خوفا من عمتها.

الطفلة الضحية

وأضافت شاهدة عيان من الجيران أنها سمعت أصوات صراخ من الطفلة ولكن لم تعلم بتعذيبها واعتقدت تأديبها فقط، خاصة أن الطفلة لم تشكو من سوء معاملة، وعندما كان زملائها يسئلون عن آثار الصعق والضرب والتعذيب كانت الطفلة تنكر ذلك وتعلل من أسباب الأعمال المنزلية.

الطفلة الضحية

وأكد شاهدة عيان أن الضحية لها شقيقان، وهما: الأكبر "محمد" 15 عاما فى الصف الثالث الإعدادى والثانى "أحمد" 13 عاما فى الصف الأول الإعدادى، والضحية "أنوار" أصغر اشقائها 11 عاما فى الصف الخامس الابتدائى، وأن والد الضحية متوفى، حيث كان يعمل بدولة الأردن منذ عشرات السنين وتعرف عليها وتزوجها واجب منها 3 أبناء.

الطفلة الضحية

وأضافت أن والد الضحية أصيب بجلطة واضطرت الزوجة إلى النزول بمصر، وبالفعل أقامت الأسرة بقرية كفر مويس التابعة لمركز بنها لمدة 8 سنوات ولم نجد منها أي خطأ، فهى صاحبة سُمعة طيبة بين الأهالى، وتوفى زوجها منذ حوالى عامين ونصف وقام أشقاء زوجها "المتهمين بتعذيب وقتل الطفلة" بطردها من القرية وحجز تذكرة للزوجة وعودتها لبلدها الأردن.

الطفلة الضحية

ومن هنا صعب على الجيران ترك الأطفال، وقام أهل الخير بالقرية بمعاونة الأطفال ماليا، فضلا عن قيام الأبن الأكبر "محمد" 15 بالعمل فى أحد المخابز، والعمل فى سوبر ماركت مساءً، مؤكدين أنه كان متفوقًا فى الدراسة أيضا.

الطفلة الضحية

هزت جريمة بشعة محافظة القليوبية عامة وقرية كفر مويس التابعة لمركز بنها خاصة، بعد أن تعرض 3 أشقاء للتعذيب عن يد أشقاء والدها المتوفى وطرد والدتهما لدولة الأردن مسقط رأسها، والتى أسفرت عن سقوط الطفلة أصغر اشقائها ضحية التعذيب.

وعقب إدعاء المتهمين بسقوطها من الطابق الثالث أثناء تنظيف السجاد، كشف ضباط مباحث مركز بنها عدم صحة ادعائهما وتعرض الطفلة للتعذيب بعد توقيع الكشف الطبى عليها.

تلقى اللواء محسن شعبان مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد عمرو عفت مأمور مركز شرطة بنها، بتلقيه إشارة من مستشفى بنها الجامعى باستقبالها الطفلة "أنوار. م" 11 عاماً جثة هامده اثر تعرضها لتوقف عضلة القلب وهبوط بالدورة الدموية، وبتوقيع الكشف الطبى عليها، تم العثور على اثار تعذيب حرق بالجسد وصعق كهربائى.

تم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمد العنانى مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، والمقدم أحمد عبدالمنعم رئيس مباحث المركز، وتوصلت جهوده إلى عدم صحة ماجاء بأقوال عم وعمة الطفلة، وتبين أنهما مرتكبى الواقعة.

وتم ضبط المتهمين وهما عمها المدعو "سامى. م" 35 عاماً، مسعف، وشقيقته "هانم. م" 65 سنة، ربة منزل، ومقيمين قرية كفر مويس بدائرة مركز بنها، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة بحجة تأديبها، وتم التحفظ علي المتهمين.

تحرر محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وقرر قاضى المعارضات اليوم تجديد حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات.

عاجل
عاجل
بث مباشر مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا (لحظة بلحظة) | بداية المباراة