المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أهالي البرلس ينتظرون وصول جثامين ضحايا مركب صيد غارق (صور)

أهل مصر
اهالى البرلس ينتظرون وصول جثمان ضحايا مركب صيد البرلس الغارق
اهالى البرلس ينتظرون وصول جثمان ضحايا مركب صيد البرلس الغارق

ينتظر المئات من أبناء مدينة برج البرلس، وصول جثمان 2 من ضحايا مركب صيد البرلس الغارق فى مياه البحر المتوسط منذ قرابة العشرين يوما، حيث تحركت الجثامين منذ قليل من دمياط فى طريقها لبرج البرلس لدفن الضحايا بمقابر الأسرة ببرج البرلس بعد تشييع الجثامين من أمام مسجد الإمام أبى العزائم والصلاة عليهما.

وكان قد عثر مطلع هذا الأسبوع على جثمان إثنين من ضحايا مركب صيد البرلس وتم نقل جثامينهما لمستشفى رأس البر بدمياط، وتم إجراء تحليل DNA للجثمانين فى معامل وزارة الصحة بطنطا بمحافظة الغربية، وأثبتت نتيجة التحاليل أن الجثمان الأول يعود لمحمد أحمد الجمال، أحد الأشقاء الأربعة المفقودين فى حادث غرق مركب سيدنا الحسين، كما أظهرت نتيجة تحليل DNA اليوم أن الجثمان الأخر يعود لابن خالتهم يوسف عبدربه قاسم، وذلك وفق ما أعلنه محمد شرابى، شيخ صيادين البرلس، وقررت جهات التحقيق التصريح بدفن جثمانى الضحايا الإثنين، وتحركت الجثامين منذ قليل من دمياط فى طريقها لبرج البرلس لتشييع جثمانى الصيادين الإثنين ودفنهما بمقابر الأسرة.

وكان مركب صيد سيدنا الحسين قد غرق فى مياه البحر المتوسط فى منطقة حجر أبو الروس بين محافظتى دمياط وبورسعيد، وكان على متنه ٩ صيادين، تم إنقاذ ٣ منهم وفقد ٦ عثر على إثنين منهم، بينازر الأهالى لتشييع جثمانيهما بعد قليل، فى حين تستمر أعمال البحث عن الصيادين الأربعة الآخرين المفقودين.

وكان المركب قد تعرض للغرق نتيجة انفجاز أنبوبة بوتاجاز، حيث كان هناك تسريب غاز فى العنبر داخل المركب، ولقى ٦ أشخاص مصرعهم، بينما تستمر أعمال البحث عن جثامين الصيادين الأربعة المفقودين، وهم ٣ أشقاء وزوج أختهم.