المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

حكاية وليد مع الزي السيناوي: اتعلمت تطريزه من أمي وبلف بيه مصر (فيديو وصور)

أهل مصر

كان وليد شبانة، أحد أهالي سيناء، صغيرا عندما شاهد أمه تقوم بتطريز الملابس ذات النقوش السيناوية، وهو الأمر الذي أثار اهتمامه واختاره ليكسب منه رزقه، والآن أصبح صاحب أكثر من عشر سنوات من الإبداع والخبرة في مجال تطريز وتجارة المنتجات السيناوية.

وعلى مدار عشر سنوات، نجح وليد شبانة، في تطريز الملابس السيناوية، خاصة العباءة والشال السيناوي، حتى وصلت شهرته لمعرض ديارنا، الذي تنظمه وزارة التضامن الاجتماعي، وجاب المحافظات لعرض منتجاته، ومنها محافظة المنيا حيث التقته «أهل مصر» أثناء عرضه منتجاته.

يقول وليد شبانة، لـ «أهل مصر»: "تربيت وسط العادات السيناوية، والتي من بينها ارتداء السيدات للعباءة والشال والزي السيناوي بشكل عام والذي لا يمكن الاستغناء عنه".

وأضاف "تعلمت مهنة تطريز الملابس السيناوية من والدتي، وأقوم بالتطريز على الملابس والزي السيناوي لأكثر من 10 سنوات".

واستكمل أن الملابس السيناوية وما بها من تطريزات وغرز تختلف عن غيرها من الملابس نظرا للدقة التي توجد في صناعتها، فضلا عن الوقت الكبير الذي يستغرق للتطريز، لافتا إلى أن أسعار المنتجات السيناوية، من الملابس تبدأ أسعارها من 40 جنيها، وبعض العباءات يصل سعرها إلى 600 جنيه، مشيرا إلى أن هناك تقليد للزي السيناوي، والغرز التي تطرز على الزي السيناوي، لكن لا يوجد أي مقارنة حيث إن الزي السيناوي لا يمكن تقليده.

وأوضح "أشارك حاليا في معرض ديارنا، باستراحة المحافظ القديمة أمام كورنيش النيل، وأقدم العديد من العروض للزوار من بينها التصوير بالزي السيناوي، مقابل 5 جنيهات فقط، فضلا عن تقديم التوابل والزيوت السيناوية من الطبيعة، بأسعار منخفضة جدا".