المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

«عاتبه لتبوله على البرسيم».. أسرة قتيل الدقهلية: عايزين حقه عشان نارنا تبرد (فيديو وصور)

أهل مصر

استيقظت قرية "ديسط" التابعة لمركز طلخا في محافظة الدقهلية، على واقعة مقتل الشاب "محمد" البالغ من العمر 23 عامًا، على يد جاره، بسبب عتابه له لتبوله أمام المارة على البرسيم بالأرض الخاصة به.

واتشحت قرية ديسط بالسواد حزنا على ابن قريتهم الذي توفى غدرا طعنا على يد جاره، بسبب مشاجرة كلامية على تبوله بأرضه انتهت بإزهاق روح شاب في أوائل العقد الثانى من عمره.

"عايزة حق ابنى الوحيد كان طيب وأدب الدنيا كله فيه".. بهذه الكلمات بدأت والدة الشاب "محمد"، حديثها في بث مباشر لـ"أهل مصر"، مضيفة أن ابنها كان متواجدًا في قطعة الأرض الخاصة بهم، وأقبل أحد جيرانهم على التبول بها، ولكن ابنها رفض تبوله في الأرض، ووقعت مشاجرة كبيرة بينهما.

وأضافت والدة الشاب، وهي منهارة من البكاء، أنه بعد حدوث المشاجرة بسبب معاتبة نجلها للمتهم، على تبوله بالبرسيم خاصته، تم عقد جلسة عرفية وانتهى الأمر ولكن بعد يومين تربص به القاتل غدرا وقام بطعنه 4 طعنات متفرقة بالرقبة والصدر والجانب الأيمن بالمطواة، حتى أزهق روحه، وأن نجلها توفى قبل وصوله المستشفى، معلقة: "ابني نطق بالشهادة مرتين وهو فى سيارة الإسعاف".

وقالت جدة الضحية، إنه كان شخص يتسم بالطيبة والحنية فكان يراعيها لكبر سنها، متابعة: "عاوزة حقه عشان النار اللي في قلوبنا تبرد"، مشيرة إلى أن حفيدها تزوج منذ عام ونصف، ولديه طفلة عمرها 6 أشهر فقط.

وقالت الزوجة المكلومة، والتى أصبحت أرملة وهى مازالت في عُمر 20 عامًا،: "جوزى كان نازل يجيب فطار رجع ميت عايزة حقه ذنب بنتى إيه تبقى يتيمة وهى فى السن ده".

وأصدرت نيابة طلخا في محافظة الدقهلية، قرارا بتجديد حبس مبيض محارة 15 يوما على ذمة التحقيقات في قتله عامل بطعنة نافذة في قرية ديسط التابعة لمركز ومدينة طلخا، لمعاتبته على التبول في أرضه.

وكان قد تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مدير المباحث، بورود بلاغ من مستشفى طلخا العام، إلى مأمور مركز طلخا، يفيد بوصول محمد م ع 22 سنة عامل، ومقيم قرية "ديسط" التابعة لدائرة المركز، جثة هامدة نتيجة إصابته بجرح نافذ بالقلب (ادعاء تعدي من آخرين).

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ وبالفحص، تبين قيام مبيض محارة 20 سنة، ومقيم بذات القرية، بالتعدي على المجني عليه بالضرب بآلة حادة، وإحداث إصابته التي أودت بحياته، وذلك على إثر خلافات سابقة بينهما منذ يومان بسبب معاتبة المجني عليه، لصديق المتهم "أ. م" 22 سنة عامل ومقيم بذات القرية، لقيامه بالتبول بأرضه، وتقابل المجني عليه والمتهم وحدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة، قام على إثرها المتهم بالتعدي عليه بالضرب وإحداث إصابته التي أودت بحياته.

وتم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وبإرشاده تم ضبط الأداة المستخدمة في الواقعة، وحرر محضر بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.