المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

كنيسة السيدة مريم العذراء بكفر الشيخ أقدم أثر مسيحي في مصر (صور)

أهل مصر
بها حجر يحمل أثر قدم السيد المسيح.. كنيسة السيدة مريم العذراء بكفر الشيخ أقدم أثر مسيحى فى مصر
بها حجر يحمل أثر قدم السيد المسيح.. كنيسة السيدة مريم العذراء بكفر الشيخ أقدم أثر مسيحى فى مصر

تتميز محافظة كفر الشيخ بوجود العديد من الأماكن الأثرية المنتشرة فى مراكزها المختلفة، ما بين أثار فرعونية وإسلامية وغير ذلك، إذ تتميز إحدى مدن المحافظة وهى مدينة فوة بوجود العديد من الآثار، إذ تسمى بمدينة المساجد لوجود أكثر من 300 مسجد به، وغير ذلك من الأماكن الأثرية سواء بالمدينة نفسها أو بأماكن أخرى متفرقة بالمحافظة.

كنيسة العذراء مريم بسخا فى مدينة كفر الشيخ هى أحد أهم الآثار المسيحية الموجودة بالمحافظة بل ومصر بأكملها، إذ تعد تلك الكنيسة أقدم أثر مسيحي في مصر، حيث مكثت بها العائلة المقدسة لمدة 7 أيام، ويوجد بداخلها حجر أثرى عليه أثر قدم السيد المسيح عيسى عليه السلام.

ويعود تاريخ كنيسة العذراء مريم بسخا إلى رحلة العائدة المقدسة عندما جاءت لمصر من فلسطين عن طريق العريش إذ وصلوا لمصر القديمة وتحركوا بعدها للصعيد واختبئوا هناك لفترة ثم عادوا للشمال واجتازوا الدلتا ومروا بسخا ثم واصلوا طريقهم عبر سيناء لفلسطين مرة ثانية.

وبُنيت تلك الكنيسة على موضع دير كان يطلق عليه "دير المغطس" لغمر الماء به، ويوجد بالكنيسة عدد من المقتنيات من بينها صينية وشمعدان من الفضة، وكأس مخصص للتناول، ويوجد بها أيضا تاج حجرى كُتب على ظهره كلمة الله، ويعد ذلك التاج الحجرى أحد بقايا الأعمدة الأثرية، وقد تم دفنه تحت الأرض بغرض إخفائه خوفا من تحطيمه، إلى أن تم اكتشافه فى ثمانينات القرن الماضى أثناء عملية الحفر.

وتضم الكنيسة بين جنباتها أيضا عددا من المقتنيات الأثرية النادرة التي يعود تاريخها للقرن التاسع عشر الميلادي، ومن بين مقتنيات الكنيسة حجر يحمل أثر قدم السيد المسيح عيسى عليه السلام، كما يوجد بها أيضا أيقونة تحكى بدء الخليقة منذ سيدنا آدم وحتى سيدنا عيسى عليه السلام، وهي مرسومة على جلد غزال، وهناك أيقونة أخرى عن القديسين ورحلة العائلة المقدسة، هذا بالإضافة لعدد أخر من الأيقونات الأثرية.

وأنشئت كنيسة السيدة مريم العذراء بسخا على مساحة 1000 متر مربع، وذلك بعد مرور عدة قرون فى ذات المكان الذى أقيمت فيه السيدة مريم العذراء والسيد المسيح عيسى عليهما السلام، ولقد تعرضت الكنيسة لحريق هائل فى عام 2008، ولقد قرر اللواء أحمد زكى عابدين، محافظ كفر الشيخ حينها، ووزير التنمية المحلية الأسبق، ترميم كنيسة السيدة مريم العذراء بسخا على نفقة المحافظة وذلك بالتنسيق مع وزارة الآثار والتى جددت الكنيسة وفقا للتراث المعماري القبطى، وقد تم افتتاح الكنيسة عام 2014 بحضور وزير الثقافة والآثار.

وشواهد رحلة العائلة المقدسة مازالت موجودة بالكنيسة، وهي الحجر الذى يحمل أثر قدم السيد المسيح عيسى عليه السلام، وماجور إعداد الخبز للسيدة مريم العذراء، والأيقونات الاثنى عشر التى رُسمت عام 1884 على يد الفنان أنسطاس القدسى، كذا وثيقة مختومة بختم والى مصر محمد على باشا بإعادة بناء الكنيسة التى تهدمت وقتها.