المشرف العام على التحرير داليا عماد

تركت 3 بنات يتامى.. ربة منزل تدفع حياتها ثمن الإهمال الطبي بالإسكندرية

أهل مصر
صورة الضحية
صورة الضحية

قالت فتحية عبد الفتاح، شقيقة الضحية سعاد عبد الفتاح، إن شقيقتها بعد وفاة زوجها بثلاثة أشهر أصيبت بمرض الغدة، وقامت بعمل أشعة فقرر الأطباء إجراء عملية ودخلت إحدى المستشفيات الخاصة بمنطقة سموحة، وبعد إجراء العملية بساعات قليلة شعرت بألم حول الرقبة وعدم القدرة على الكلام والبلع.

فتم استدعاء طبيب من المستشفى للكشف على حالتها وقام بإزالة الشاش من على رقبتها بمكان العملية، فتبين أن هناك لون غامق بالجرح على شكل غرغرينة وقام بتصوير مكان الجرح لإرسالها إلى الطبيب المعالج.

وأضافت فتحية لـ"أهل مصر"،: "أن الطبيب قام بمشرط طبي وفتح الجرح في أثناء تواجدها داخل غرفة المرضى أمام جميع الحضور دون نقلها إلى غرفة العمليات وفتح الجرح برقبتها وتسبب ذلك لها في ألم كبيرة وهي تصرخ وتقول مش قادرة روحي هاتطلع ونطقت الشهادة من شدة الآلام ولفظت أنفاسها الأخيرة وهي تعاني".

وتابعت شقيقة المتوفاة،: "بعد فتح الجرح قام الأطباء بنقلها إلى غرفة العمليات لكنها فارقت الحياة وهما المسؤولين عن وفاتها قائلة شقيقتي لم تعاني من أي أمراض وتركت 3 بنات ليس لهم من يعولهم بعد أن تركتهم يتامى الأب والأم".

وأوضحت أنهم حرروا محضر في قسم شرطة سيدي جابر، وحرر المحضر رقم 7810 لسنة 2022، إداري قسم شرطة سيدي جابر واتهم الأطباء بالمستشفى بالإهمال الطبي في وفاة شقيقتهما.