اعلان

وكيل تعليم البحيرة يحيل مدير ووكيلا مدرسة للتحقيق بإدكو

أهل مصر
جولة وكيل تعليم البحيرة بالمدارس
جولة وكيل تعليم البحيرة بالمدارس

قرر يوسف الديب، وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، إحالة مدير ووكيلا إحدى المدارس، التابعة لإدارة ادكو التعليمية للشئون القانونية، لعدم إعداد المدرسة والانتهاء من التجهيزات النهائية بها لاستقبال العام الدراسي الجديد.

جاء القرار عقب جولة ميدانية مفاجئة قام بها وكيل الوزارة صباح اليوم، على مدارس إدارة ادكو التعليمية، تفقد خلالها مدارس "السلام الرسمية للغات، وزيتون الرسمية للغات، وادكو الإعدادية العامة للبنات، وادكو الجديدة الصباحية، وأبو بكر الصديق الثانوية للبنات، وادكو الجديدة المسائية".

وتابع وكيل الوزارة جاهزية تلك المدارس من حيث نظافتها العامة وأفنيتها وتجميلها والانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة وتوفير الكتب المدرسية بالمخازن وقام بتفقد الفصول الدراسية والمعامل وقاعات المكتبات والمكاتب الإدارية ودورات المياه وتابع انتظام العاملين وتنفيذ إجراءات الأمن والسلامة بها.

ووجه وكيل الوزارة بسرعة الانتهاء من كافة أعمال الصيانة البسيطة وتوفير المناخ المناسب الجاذب للطلبة والطالبات بالمدارس وتحقيق الانضباط الإداري والتزام كافة القائمين على العملية التعليمية بالجدية والإخلاص، وشدد على تفعيل لائحة الانضباط الإداري والتزام كافة المدارس بتنفيذها.

كما وجه تحية شكر وتقدير لمدير إحدى المدارس نظراً لظهور المدرسة بشكل لائق والتزام القائمين عليها بتنفيذ كافة الضوابط والتعليمات لاستقبال العام الدراسي الجديد، حيث وجه دعوته لمدير المدرسة وأسرته لحضور احتفالات محافظة البحيرة بعيدها القومي بمدينة رشيد اليوم الخميس 22 سبتمبر حتى السبت 24 سبتمبر

ووجه وكيل الوزارة خلال جولته اليوم بضرورة تنفيذ مراسم تحية العلم مع أول أيام الدراسة ورفع العلم يومياً وترديد النشيد الوطني، وأن يتضمن طابور الصباح كلمة عن الاحتفالات بنصر أكتوبر والمبادرة الرئاسية 100 مليون شجرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وضرورة العمل على تنمية روح الولاء والانتماء وغرس حب الوطن لدى الطلبة والطالبات وإعداد جيل واع قادر على تحمل المسئولية، مع تكثيف أعمال زراعة الأشجار داخل المدارس وتهذيب وتقليم الأشجار القائمة والتنسيق مع الوحدات المحلية برفع كفاءة الشوارع المحيطة بالمدارس وإزالة المخلفات وتشديد الحراسة الأمنية حولها.

إقرأ أيضاً