اعلان

محافظ بني سويف يوجه برفع درجة الاستعداد لمواجهة تقلبات الطقس

أهل مصر
محافظ بني سويف
محافظ بني سويف

وجًه الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، اليوم الجمعة، برفع درجة استعدادات القطاعات والمرافق الخدمية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع أية تداعيات قد تنجم عن عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، خاصة في ضوء إعلان هيئة الأرصاد الجوية عن تعرض البلاد لحالة من عدم الاستقرار واحتمال سقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة ونشاط للرياح، اعتباراً من اليوم وحتى الأربعاء المقبل، وفي إطار تكليفات مجلس الوزراء بمراجعة الاستعدادات المتعلقة بالتعامل مع موسم السيول وهطول الأمطار، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات وتفعيل غرف العمليات للتعامل الفوري مع مثل تلك الأحداث.

الأحوال الجوية

وشدد محافظ بنى سويف، على ضرورة رفع درجة استعدادات القطاعات والمرافق الخدمية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع أية تداعيات قد تنجم عن عدم الاستقرار في الأحوال الجوية،ومتابعة تطبيق كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية، والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول،مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانية للمرور على الأماكن التي قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار ومعالجة الأماكن المنخفضة التي قد تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور.

محافظ بني سويف يوجه برفع درجة الاستعداد لمواجهة حالة الطقس | الوفد

غرفة العمليات وإدارة الأزمات ببنى سويف

جاء ذلك خلال مناقشته لتقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات ببنى سويف،بشأن مراجعة تنفيذ الخطة التي أعدتها المحافظة للتعامل مع فصل الشتاء وموسم سقوط الأمطار والسيول،والتي يشترك في تنفيذها كافة الأجهزة المعنية من: الري ،الصحة ،والتموين، والطرق والنقل، والطرق والكباري،التضامن الاجتماعي، والإسعاف، والحماية المدنية والوحدات المحلية. ،موجها باستمرار تفعيل غرف العمليات وجاهزية المعدات وفرق الطوارئ بالمديريات والوحدات المحلية لمواجهة أية مستجدات قد تنتج عن موجة تقلبات الطقس، وإبلاغ غرفة العمليات الرئيسية بالديوان العام على أرقام غرفة العمليات وعلى جروب الواتس الخاص بغرفة العمليات بالمحافظة.

شركة مياه الشرب والصرف الصحى ببنى سويف

وأشار المحافظ إلى تكليفاته لمسؤولى شركة مياه الشرب والصرف الصحى ببنى سويف، وفروعها والوحدات المحلية برفع درجة الاستعداد والتأكد من جاهزية جميع محطات الصرف وأنها تعمل بالكفاءة المطلوبة وبكامل طاقتها ،مع التأكيد على استمرار أعمال تطهير مطابق وشبكات الصرف للمناطق المخدومة بالصرف، فضلا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أوالأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرف عمليات المحافظة والوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه "حال سقوط أمطار"،علاوة على التنسيق مع الجهات المختصة من الأجهزة والمديريات الخدمية لتكون جاهزة للتدخل السريع" حال حدوث أية تداعيات"عن حالة التغيرات المتوقعة في حالة الطقس خلال تلك الفترة.

استئناف الدراسة ببنى سويف عقب الانتهاء من تداعيات الطقس السيء | أهل مصر

مراجعة كافة أعمدة الإنارة والتأكد من عزلها وعدم وصول أي مصدر كهربي

وكلف المحافظ مسؤولى الكهرباء بالقطاع والوحدات المحلية بمراجعة كافة أعمدة الإنارة والتأكد من عزلها، وعدم وصول أي مصدر كهربي لها حفاظاً على أرواح المواطنين، والعمل على إستمرار التيار الكهربائى وإيجاد حلول بديلة "حالة فصل الخدمة" وبصفة خاصة في المنشآت الحيوية من المستشفيات والمخابز والنقاط الأمنية، مع ضرورة توعية المواطنين بتنبؤات الأرصاد الجوية من خلال الصفحة الرسمية للمحافظة ووسائل الإعلام المحلية، وإعلانهم بالإجراءات والتدابير الوقائية الواجب اتخاذها حال وقوع الأمطار

وأكد المحافظ متابعته سير عمل اللجان التي تم تشكيلها من الوحدات المحلية والأجهزة التنفيذية المعنية لمراجعة الموقف الخاص بتوافر مهمات الإغاثة والتأكيد من جاهزيتها والتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر ومنظمات المجتمع المدني، وكذا متابعة فرق العمل التي تم تأهيلها على كيفية مواجهة أخطار السيول المحتملة وتحديد أماكن تمركزها وأماكن تمركز المعدات، لافتا إلى قراره بتشكيل لجنة "برئاسة السكرتير المساعد" لمتابعة خطة عمل إدارات الأزمات بكل جهة تنفيذية، خاصة الجهات المسئولة عن المرافق العامة والحيوية، بالتعاون والتنسيق مع غرف عمليات الوحدات المحلية وبالتواصل الدائم على مدار الساعة بغرفة عمليات المحافظة، فضلا ً عن قيام اللجنة بالمرورعلى أعمال الحماية من مخاطر الأمطار الغزيرة والسيول واتخاذ مايلزم نحو تأمين تلك المواقع ضمن خطة المحافظة في ذلك.

التدريب المشترك لمجابهة الأزمات ببنى سويف

ونوه المحافظ عن أهمية الاستفادة بشكل عملي وتطبيقي من التدريب المشترك لمجابهة الأزمات والذي نفذته المحافظة "مؤخراً" بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبي والعسكري، وتم خلالها تتدرب مسؤولي الأجهزة التنفيذية وصقل مهاراتهم في التعامل مع الأزمات والمواقف الطارئة، فضلا عن الاطمئنان على استعداد كافة القطاعات وتوحيد كل الجهود والإمكانات المتاحة للتعامل المناسب والأسرع لمجابهة المخاطر والأزمات المحتملة، ومنع أو الحد من الخسائر الممكنة.

إقرأ أيضاً