اعلان

خلّـصوا على ابني وذبحوه قدامنا.. والد ضحية "قطعة الجاتوه" بالقليوبية باكيًا: بطالب بالقصاص (فيديو)

واقعة شنيعة شهدتها قرية قلما التابعة لمركز شرطة قليوب، بمحافظة القليوبية، حيث تعدى 4 أشخاص بأسلحة بيضاء على صاحب محل حلويات حتى الموت، بسبب قيام طفله بشراء 'قطعة جاتوه'، ورفض المجني عليه طلبها بإرجاعها.

والد المجني عليه

والد ضحية "قطعة الجاتوه" بالقليوبية: "دخل علينا مذبوح ومات على رجل أمه"

وروى طه حرب، موظف بالمعاش، والد المجني عليه، لـ'أهل مصر' تفاصيل الواقعة قائلًا إنه قعيد، ويوم أمس جاء أشقاء وأعمام المتهمين، لمعاتبته على خلاف مع نجله بسبب رفضه إرجاع 'قطعة جاتوه' أخذتها طفلتهم من المحل وعبثت بها، وتم التراضى وانصرفوا دون حدوث أي مشاكل.

موقع الجريمة

وأضاف والد الفقيد ببكاء شديد، أن نجله قتل غدرا، تاركا 4 بنات صغار، وهو الابن الأصغر له، وأصابوا شقيقه المصاب فى ظهره وأجرى عملية به سابقا ويعاني، قائلا: 'حطوا السكينة على رقبة المصاب وقالوله قول أنا مرة'، وتعدى أحد المتهمين عليه بضرب أدى إلى إصابته.

المجنى عليه

وتابع والد الفقيد، أنه 'احتسب نجله عند الله شهيدا، وحقه عند ربنا والقضاء العادل'، مطالبا بالقصاص لنجله والحكم بالإعدام على المتهمين.

موقع الحادث

وأكمل الأب المكلوب، أنه لم يسبق له أي خلاف مع المتهمين 'دخل علينا مذبوح ومات أمام عينى.. ابنى توفى على رجل أمه أمام زوجته وله 4 أطفال' .

أهالي القرية

وأكد صاحب محل مجاور للمجنى عليه، 'شاهد عيان'، أنه سمع أصوات عالية عند جاره 'محمد'، وذهب إليه فعلم بالواقعة وتم إنهاء الخلاف وكان المتهمون قد أجبروه على غلق المحل، ومنعا للمشاكل بالفعل أغلقه.

جانب من تشييع الحنازة

وأضاف شاهد عيان: 'بعد الرضا والتصالح بين الطرفين فتح المجني عليه المحل مرة أخرى، ولم نكن نعلم بنية الغدر، وفوجئت فى يوم الواقعة مساء، قيام حوالى 5 أو 6 أشخاص يحملون أسلحة بيضاء بالتعدى عليه بطريقة وحشية، وتكسير المحل، وإتلاف ما به من معدات وبضاعة'.

المئات يشيعون جنازته

وأكد أن تلك العائلة معروف عنها المشاكل وافتعال الخلافات، وكل من له حق ويقع مع تلك العائلة يتركه، حتى لا يدخل فى خلاف معهم، حيث يعيشون وسط الأهالى بالبلطجة والإجرام.

وأشار إلى أن المتهمين رصدتهم الكاميرات، أثناء اعتدائهم على المجني عليه، وأن أحدا لم يستطع التدخل لأن كل من حاول فض المشكلة طعنوه بالأسلحة البيضاء.

وطالب أهالى القرية بخروج عائلة المتهمين من القرية، لأنهم دائمي المشاكل والشجار مع الجيران، كما أن أحدهم له سوابق جنائية.

ونظم المئات من أهالى القرية مسيرة حاشدة بشوارع القرية، مطالبين بخروج عائلة المتهمين من القرية، ثمنا للمجنى عليه الذين أنهوا حياته بطريقة وحشية.

وأكد أهالي القرية أن الفقيد يتمتع بالسمعة الطيبة والمعاملة الحسنة للجميع، مؤكدين أنه لم يسبق له أى خلاف مع أحد من القرية، بسبب معاملته الجيدة وجميع أهالى القرية زبائنه فى المحل.

وأمرت النيابة بالتصريح بالدفن، عقب ورود تقرير الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعي، وتحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها وسؤال أهلية المتوفى.

وشيع المئات من أهالى القرية فى جنازة شعبية مهيبة، وخرجت الجنازة من مسجد القرية لتشييع جثمان الفقيد لمقابر أسرته وسط أحزان الجميع، داعين الله له بالرحمة والمغفرة ولذويه بالصبر والسلوان.

تلقى اللواء نبيل سليم مدير أمن القليوبية، إخطارا من المقدم مصطفى دياب رئيس مباحث مركز شرطة قليوب، يفيد بتلقيه اشارة من المستشفى يفيد بوصول شاب يدعى 'محمد طه حرب' 37 سنة صاحب محل حلويات ومقيم قرية قلما، مصاب بعدة إصابات متفرقة، وتوفى فور وصوله المستشفى.

وبالانتقال والفحص تبين تعدى 4 أشخاص عليه بسبب الخلاف على قطعة جاتوه اشترتها منه طفلة وعندما عادت لرغبتها فى استرجعها فرفض بسبب العبث بها، فقامت بالاستعانة بأهليتها، والذين تعدوا عليه بالضرب حتى لقى وفاته المنية.

فقامت على الفور بالاستعانة بأهليتها 4 أشخاص وتعدوا عليه بالضرب بالأسلحة البيضاء، حتى ارادوه قتيلا امام والدته وزوجته وأولاده، جرى نقل الجثة لمستشفى تحت تصرف الجهات المعنية التحقيق والتى اصدرت قرارها السابق.

WhatsApp
Telegram