اعلان

فيديو يوثق لحظة تخلص المتهمة بإنهاء حياة طفل جارتها بالشرقية من جثته (خاص)

كتب : مي كرم

تجردت ربة منزل بمنيا القمح في محافظة الشرقية، من كل معاني الرحمة والإنسانية وأقدمت على قتل طفل يبلغ من العمر عامين، لخلافات بينها وبين أسرته بسبب الجيرة، إذ استغلت تواجده أمام منزلها فاختمرت في ذهنها فكرة التخلص منه وإستدرجته لمسكنها ووضعته داخل جوال وأحكمت غلقه ووضعته داخل حقيبة ثم قامت بإلقائه بأحد المجارى المائية.

وحصلت 'أهل مصر' على مقطع فيديو وثقته كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة يوضح جانبا من جريمتها، حيث ظهرت خلاله المتهمة لحظة خروجها من منزلها وهي تسير بالشارع بمنتهى الثبات تحمل علي رأسها حقيبة متجهة نحو المجرى المائي مكان التخلص من الطفل.

الطفل المجني عليه الطفل المجني عليه

بداية الواقعة

وتعود بداية الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية إخطارًا من اللواء حسن النحراوي يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة منيا القمح بالعثور على جثة الطفل 'مصطفى محمد' عامين، داخل جوال وملقاه بأحد المجاري المائية بدائرة المركز.

مقتل طفل على يد جارته بالشرقية

بالانتقال والفحص وإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 'سكر غ م' 40 عاما مقيمة قرية خلوة الشعراوي التابعة لمركز منيا القمح جارة المجني عليه، وتبين أن المتهمة استغلت تواجد الطفل أمام منزلها فاختمر في ذهنها فكرة التخلص منه واستدرجته لمسكنها ووضعته داخل جوال وأحكمت غلقه ووضعته داخل حقيبة وقامت بإلقائها بأحد المجاري المائية بدائرة مركز منيا القمح، وتم العثور عليه بإرشادها بمكان الواقعة ونقله إلى مستشفى الأحرار التعليمي بالزقازيق.

وكانت نيابة منيا القمح أمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل وصرحت بدفنه عقب الانتهاء من الصفة التشريحية وبيان سبب الوفاة.

وحرر عن ذلك المحضر رقم 8080 إداري مركز منيا القمح لسنه 2023.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
أول تعليق من حاكم إقليم دارفور بعد مقتل قائد قوات الدعم السريع