اعلان

«سفاح التجمع» في اعترافات جديدة مثيرة: «مارست الجنس مع شهد وأمها.. وبكون آخر مزاج لما تضربني» (انفراد)

«سفاح التجمع» المتهم
«سفاح التجمع» المتهم

تواصل «أهل مصر» سلسلة انفراداتها بنشر أقوال واعترافات المتهم «كريم.م» المُلقب بـ«سفاح التجمع» خلال التحقيقات الجارية معه، في اتهامه بإنهاء حياة فتيات ليل عقب ممارسة الرذيلة معهن وتعذيبهن وإجبارهن على تناول المواد المخدرة.

وكشف المتهم أمام جهات التحقيق في القضية المقيدة برقم 296 لسنة 2024 إداري الجنوب ثان بورسعيد، أنه كان يشعر بالمتعة مع «شهد» أول فتاة مارس معها الرذيلة قدمتها له والدتها المعروفة باسم «أم شهد» والتي كانت تستقطب له الفتيات الضحايا، وتبلغ «شهد» من العمر 18 عامًا.

اعترافات سفاح التجمع

لا يتوفر وصف.

اعترافات مثيرة لـ «سفاح التجمع»

وقال المتهم في اعترافاته أمام جهات التحقيق: «مارست مع شهد الرذيلة أكثر من 10 مرات، كنت دايمًا بطلبها من أمها لأنها كانت بتمتعني، و مع شهد اختلفت الأدوار، أنا كنت بقوم بدور الست وهي الرجل، باستخدام أجهزة معينة، وكانت بتضربني وتعذبني وبكون آخر مزاج، هي الوحيدة اللي طلبت منها تعمل معايا كده، علشان كده ما فكرتش إني أقتلها، وكنت بمارس مع أمها كمان في البيت وفي العربية، لما تكون شهد موش موجودة، أو مفيش ستات عندها، علشان كده ما فكرتش إني أقتل أم شهد لأنها كانت بتجيب ليا الستات حسب طلبي، وأهم حاجة ما يكونش معاهم بطاقات الرقم القومي، علشان لما أتخلص منهم محدش يتعرف عليهم».

سفاح التجمع«سفاح التجمع» المتهم

وكانت كشفت التحقيقات التي انفردت بنشرها «أهل مصر»، أنه تبين من خلال معاينة الغرفة العازلة الموجودة بمنزل المتهم بالتجمع الخامس أنها مزودة بكاميرات حديثة تم وضعها فى زوايا معينة، يتم من خلالها عملية البث المباشر خلال قيام المتهم بارتكاب جرائمه، كما أن الغرفة منقسمة إلى قسمين، قسم يقوم النتهم بارتكاب الرذيلة فيه مع فتيات الليل، والآخر للتصوير وعمل المونتاج للفيديوهات الخاصة بالجرائم، وهي غرفة بعازل صوت 4k.

ينشر فيديوهات الضحايا على «الدارك ويب»

وجرى التحفظ على جهاز كمبيوتر متصل بالقمر الصناعي، وPrss الجهاز مخالف للمواصفات المصرية، وبسؤال المتهم عنه أكد أنه تم تهريبه من الجمارك لدخوله مصر.

كما كشفت التحقيقات أن سيارة المتهم وهي ماركة MG موديل 2022 مزودة بأحدث أنواع الكاميرات لتصويره مع الضحايا خلال ممارسة الرذيلة بداخلها وإلقائهم على الطرق الصحراوية، كما تأكد اتصاله «بالدارك ويب» وعمل بث مباشر للضحايا خلال تعذيبهم وممارسة الرذيلة معهن، وعمل فيديوهات والقيام بعمل مونتاج لها وإرسالها إليهم أيضًا.

كما أرشد المتهم خلال اعترافاته أمام جهات التحقيق عن تاجر المخدرات الذي كان يأتي إليه بمحافظة بورسعيد لشراء مادة «الآيس» منه، وقال إنه «أحسن تاجر مخدرات يقوم بصناعة «الآيس» بمنزله، بدرجة نقاء 99% ويُدعى «عبده الميت» بشارع السواحل ببورسعيد.

من جانبها ألقت الأجهزة الأمنية القبض على تاجر المخدرات الذي اعترف عليه «سفاح التجمع»، واعترف تاجر المخدرات عقب إلقاء القبض عليه أمام جهات التحقيق قائلًا «أنا بشتغل أُرزقي، أيوه أنا ببيع له المخدرات، لكن ماليش علاقة بقتل الستات».

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
وسط تأمينات مشددة.. وصول أوراق أسئلة امتحان اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة 2024 إلى اللجان