اعلان

بعد 5 أيام.. انتشال جثمان غريق الأقصر

لحظة انتشال الجثة
لحظة انتشال الجثة

تمكن فريق الإنقاذ النهري، من انتشال جثمان الطفل غريق الأقصر، عقب رحلة بحث استمرت لمدة خمسة أيام متتالية، بعد لفظه أنفاسه الأخيرة تحت أنقاض المياه أثناء محاولته الهروب من حرارة الطقس.

لحظة الإنتشال

انتشال جثمان غريق الأقصر

وكثف رجال المسطحات المائية كافة جهودهم، خلال الأيام الماضية، فى البحث عن جثمان الطفل محمد الكلحاوي، ابن مدينة أرمنت الوابرات، والذي يبلغ من العمر 17 عام، والذي لقي مصرعه غرقا أثناء ذهابه إلى المياه رفقة أصحابه.

وكان السيد حارس، خال الطفل محمد الكلحاوي، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة تحت المياه، كشف لـ«أهل مصر» أن ابن أخته

يبلغ من العمر 17 عام، ويقيم بمنطقة أرمنت الوابرات غربي الأقصر، ذهب للترطيب على جسده رفقة أصحابه يوم الجمعة الماضية، بمياه النيل، بجوار أرمنت الوابرات، واثناء سباحته غطس ولم يخرج، وبقالنا 5 أيام بندور عليه ومش لاقينه ولا عارفين نعمل إيه.

وتابع والد الطفل: «أمه مش قادرة تتحمل اكتر من كده، لإنه ابنها الوحيد جابته على ثلاث بنات، وبتبكي ليل نهار، حزنا على فلذة كبدها، لافتا إلى أنه تم على فقدانه تحت المياه خمسة ايام، رغم جهود قوات الإنقاذ النهري وبحث حوالي 12 غواص من رجال المسطحات المائية، وغيرهم من الغواصين الخاصين الذين استعانت بهم الأسرة، ولم يتم العثور على جثته حتى الآن».

وأشار خال الطفل الغريق، إلى أن هذه المنطقة تحديدا لم يكن ابن شقيقته هو الضحية الأولى فيها، بل غرق قبله الكثير من أهالي المنطقة، ولكن كان يتم العثور عليهم بخلاف ما يحدث معنا ولم نستطيع تبريد قلوبنا.

وناشد خال غريق الأقصر، جميع المسئولين بتكثيف جهوداتهم فى العثور على جثة الطفل الغريق حتى تبرد قلوبهم بدفنه وقراءة الفاتحة على قبره.

لحظة العثور

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
وسط تأمينات مشددة.. وصول أوراق أسئلة امتحان اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة 2024 إلى اللجان